“تنمية المبرز” بالشراكة “إخاء” مع تقيم ملتقى الإفطار الجماعي لأيتام المنطقة الشرقية تحت شعار "ابتسم نحن معك"

الأحساء الآن – الأحساء:

بحضور أكثر من 150 يتيم ويتيمة من خريجي الدور الإيوائية بالمنطقة الشرقية أقامت لجنة التنمية الاجتماعية الأهلية بالمبرز بالشراكة مع المؤسسة الخيرية لرعاية الأيتام “إخاء” وجمعية أيتام الشرقية “تمكين” وبمشاركة مركز الرواد للنشاط الاجتماعي ملتقى الإفطار الجماعي تحت شعار “ابتسم نحن معك”.

بمشاركة وحضور الدكتور خالد بن سعود الحليبي مدير عام جمعية التنمية الاسرية والمهندس عبدالرحمن بن سليمان الجغيمان مدير المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات بالأحساء والمهندس عدنان بن عبدالله العفالق رئيس مجلس إدارة لجنة التنمية الاجتماعية بالمبرز و الدكتور صلاح العثمان مدير فرع مؤسسة إخاء بالمنطقة الشرقية والعديد من مسئولي الجهات الخيرية والإجتماعية بالأحساء، ويهدف الملتقى إلى تعزيز أواصر التواصل بين الأيتام وتعزيز انخراطهم في المجتمع بعد تخرجهم من الدور الإيوائية حيثُ أقام الملتقى العديد من الفقرات الترفيهية لأبناء الأسر والأيتام.

من جانبه بيّن المهندس عدنان بن عبدالله العفالق رئيس مجلس إدارة لجنة التنمية الاجتماعية بالمبرز أن هذا الملتقى يأتي ضمن حرص اللجنة على تعزيز أواصر التعاون مع الجهات الخيرية والاجتماعية في برامجها من خلال المشاركة في تنفيذ الأفكار والمبادرات المتميزة الناجحة لنساهم جميعاً في تنمية وتجويد القطاع الخيري بالمملكة بما يضمن برامج تنموية متميزة تقدم لهذه الفئة الغالية علينا جميعاً فيما قدم “العفالق” شكره إلى فندق الأحساء انتركونتننتال على المساهمة الفاعلة في المناشط الاجتماعية والمشاركة في تنظيم هذا الملتقى.

وأضح الدكتور صلاح العثمان مدير مؤسسة إخاء بالمنطقة الشرقية أن هذا الملتقى يأتي ضمن إطار البرامج التنموية التي تقدمها المؤسسة لتعزيز أواصر التواصل بين مستفيديها وفق استراتيجية طموحة لتمكين الأبناء الأيتام ليصبحوا أعضاء فاعلين في المجتمع ويستقلون بذاتهم محققين النجاح.

وذكر “العثمان” بأن “إخاء” ترعى الأيتام ذوي الظروف الخاصة (مجهولي الأبوين)، ممن انتهت مدة إقامتهم في دور الرعاية الاجتماعية بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، وذلك من خلال 10 فروع في الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة وجدة والدمام والقصيم وحائل وأبها وشقراء وجازان، وتقدم لهم الرعاية الشاملة من سكن وإعاشة وتدريب وتوظيف والمساعدة على الزواج والتعليم والتمكين.

 

وأكدّ المدير التنفيذي الأستاذ عبدالمحسن السلطان للجنة التنمية الاجتماعية على أهمية هذه المشاريع التي تقوم على التكامل بين الجهات الخيرية والاجتماعية بما يساهم في الاستدامة في العمل الاجتماعي والتخطيط الاستراتيجي له.

وأشار “السلطان” إلى أن لجنة التنمية بالمبرز تعمل وبكامل قدراتها على تحقيق الشراكات والتكامل مع بقية المؤسسات الاجتماعية بهدف التكامل ونعمل على نقل التجربة لبقية الجهات.

والجدير ذكره، ان اللجنة تقدم خدماتها على صعيد واسع في الأحساء حيثُ يتبع لها ستة مراكز تخصصية وهي مركز حياة لتعزيز القيم ومركز الطفولة ورعاية الموهبة ومركز واحة التميز النسائي ومركز الرواد للنشاط الاجتماعي ومركز النشاط الاجتماعي بمحاسن ومشروع عون لتمكين الأسر المنتجة ويُشار إلى إن اللجنة تعمل وفقاً لخطة طموحة تهدف إلى تقديم خدمات التأهيل والإرشاد والتوعية في كافة المجالات وللعديد من الفئات العمرية لتساهم في تحقيق التنمية المستدامة للمجتمع.

مقالات ذات صلة

اضف رد