منظمة المدن العربية تُكرّم أمانة الاحساء بجائزة التراث المعماري لـ ” القيصرية “

الأحساء الآن – الأحساء:

منظمة المدن العربية تُكرّم أمانة الاحساء بجائزة التراث المعماري لـ ” القيصرية ”

تسلّم وكيل أمانة الاحساء لشؤون البلديات المهندس محمد بن عبدالله المغلوث جائزة التراث المعماري ” المركز الثاني ” لمنظمة المدن العربية اثر نيل سوق القيصرية التاريخي بوسط مدينة الهفوف والذي تمّ اعادة بناؤه وتأهيله وتديره أمانة الأحساء الجائزة في دورتها الـ 13 للجوائز المعمارية وجوائز تحضير وتجميل المدن ، وذلك في احتفالية التكريم والتي اُقيمت في العاصمة القطرية الدوحة أمس الثلاثاء 20 شعبان 1438 هـ برعاية وزير البلدية والبيئة لدولة قطر ، الرئيس الأعلى للجائزة  السيد محمد بن عبدالله الرميحي ، وحضور أمين عام منظمة المدن العربية المهندس أحمد الصبيح .

وأكد أمين الأحساء المهندس عادل بن محمد الملحم بهذه المناسبة على : أن الامانة وضعت ضمن سلم أهدافها تطوير وسط الهفوف التاريخي ، وجاء تأهيل وإعمار وإدارة سوق القيصرية  انطلاقاً من أولويات الامانة وحرصها على استمرارية تعزيز أهدافها في المحافظة على التراث ، وامتداداً لنيل الاحساء لعضوية الانضمام لشبكة المدن الإبداعية العالمية بمنظمة اليونسكو العالمية في المجال الإبداعي الخاص بالحرف اليدوية والفنون الشعبية كأول مدينة خليجية والثالثة عربياً ، في ظل دعم واهتمام قيادتنا الرشيدة   – ايدها الله – ، وشراكة استراتيجية بين الأمانة والهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بقيادة رئيسها صاحب السمو الملكي الامير سلطان بن سلمان في المحافظة على التراث الوطني والارث التاريخي في مدن المملكة ومنها الاحساء ،  و متابعة وتوجيهات صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف امير المنطقة الشرقية ، وصاحب السمو الأمير بدر بن محمد بن جلوي محافظ الاحساء ، ووزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف آل الشيخ .

وأضاف وكيل البلديات المهندس محمد المغلوث  : أن أمانة الأحساء تواصل جهودها في المحافظة على الموروث التاريخي للمنطقة عبر تطوير وسط الهفوف التاريخي وما ضمه هذا المشروع السياحي الهام من مشاريع تطويرية عدة (  كإعادة بناء سوق القيصرية ودروازة السوق وإنشاء سوق الحميدية، تطوير شارع الحداديد، بناء سور الكوت القديم، البدء في إنشاء سوق الحرف التقليدية) , مشيراً الى ان الأحساء تعتبر من المناطق التراثية العريقة والمحافظة على التراث وهوية المكان يعتبر التجسيد العملي للحفاظ على تاريخنا، لافتاً بأنّ أمانة الأحساء أوّلُ أمانةٍ على مستوى المملكة تستحدث بلدية خاصة بالتراث وعياً منها لأهمية التراث وحفاظاً على هوية المكان الذي نعيش فيه .

وفي نفس الجائزة خطف المهندس حسين بن عمران الحرز  المركز الثالث في جائزة المهندس المعماري ، كما استلم مدير العلاقات العامة والإعلام خالد بن محمد بووشل شهادات شكر وتقدير للإدارات المتعاونة والداعمة  في نيل القيصرية على الجائزة       ( بلدية وسط الهفوف ،إدارة المباني والمرافق بالأمانة ) .

مقالات ذات صلة

اضف رد