لجنة مكافحة الأمراض المشتركة بين الأنسان والحيوان في الأحساء تعقد اجتماعها الأول

 
عقدت اللجنة العليا للشراكة التكاملية لمكافحة الأمراض المشتركة بين الأنسان والحيوان والتي يرأسها صاحب السمو محافظ الأحساء الأمير بدر بن محمد بن جلوي آل سعود اجتماعها الأول امس الاربعاء ، وذلك في مكتب مدير الشؤون الصحية بالمحافظة بحضور وكيل محافظة الأحساء الأستاذ أحمد بن سعد الوصالي واعضاء اللجنة سعادة كل من مدير صحة الأحساء الأستاذ عبدالحميد بن عبدالله العمير ، ومدير الزراعة خالد سعد الحسيني ، وعميد كلية الطب البيطري بجامعة الملك فيصل الدكتور ثنيان الثنيان ، وعن إدارة التعليم الأستاذ يوسف عبداللطيف الملحم ، وعن جمعية التنمية الأسرية الدكتور تركي بن عبدالرحمن الخليفة ، وعن أمانة الأحساء الدكتور غسان بن أحمد السعدون ، وعن الشرطة النقيب سعد عبدالكريم البلم.

ويأتي الاجتماع بهدف وضع خطة عمل لكل جهة في مكافحة الأمراض المشتركة بين الأنسان والحيوان ، وتطوير سياسات وإجراءات المكافحة في الأماكن ذات الخطورة ، حيث تم مناقشة المهام الموكلة لكل جهة وايضاح دور جميع الجهات في مكافحة الأمراض المشتركة بين الأنسان والحيوان ، وبيان الإمكانيات والاحتياجات والأنشطة المقترحة لرفع الوعي الصحي وسط المستهدفين ، كما تم التأكيد على ضرورة الاستفادة من البحوث المتوافرة والعمل على إجراء دراسات بحثية تشمل النواحي الاجتماعية والاسرية والشرعية وعلاقتها بالنواحي الصحية ، وأختتم الاجتماع بكتابة التوصيات.

بعدها دشن سعادة الوكيل بحضور اعضاء اللجنة فعالية اليوم العالمي لغسيل الأيدي ، والتي نظمتها إدارة الصحة العامة بهذه المناسبة والتي يتم الاحتفال بها من قبل منظمة الصحة العالمية في شهر مايو من كل عام ، وتأتي هذا العام تحت شعار “واجهوا مقاومة المضادات الحيوية … الأمر بأيديكم“ ، وقد تضمنت الفعالية التي أقيمت في المركز الترفيهي بإسكان مستشفى الملك فهد بالهفوف عدد من الأركان التوعوية للتعريف بأهمية غسيل الأيدي باعتبارها عاملاً أساسيا في الوقاية من الأمراض.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد