إيران تفقد أعصابها وترد بـ”شتائم” على زيارة “ماتيس” للمملكة

 

أثارت زيارة وزير الدفاع الأمريكي الجنرال “جيمس ماتيس”، ووزير الخارجية ريكس تيلرسون للمملكة، وتصريحاته المناهضة لإيران؛ حفيظة الدولة الفارسية، لترد طهران بشن حملة ممنهجة من مسؤولين ووسائل إعلام ضد “ماتيس” خاصةً، والإدارة الأمريكية عامةً.

موقع “برس تي” الإيراني أعاد -الخميس (20 أبريل 2017)- التذكير بوصف “الكلب المجنون” الملقب به وزير الدفاع الأمريكي -لكونه يجمع بين الانضباط الشديد والإخلاص من ناحية والقسوة والجرأة في الحروب- للرد على إصرار “ماتيس” على تأكيد عدائه لإيران وحرصه على إعادة العلاقات السعودية الأمريكية إلى سابق عهدها.

وحرص الموقع على تسليط الضوء على أبرز التصريحات التي أدلى بها ماتيس، الذي ترأس القيادة المركزية الأمريكية للقوات الموجودة في الشرق الأوسط وأفغانستان في عهد باراك أوباما، وعرف بانتقاده الدائم لاستراتيجيات أوباما في العراق وأفغانستان والحرب ضد الإرهاب، خلال زيارته الحالية للمملكة.

وتحدث الموقع أيضا عن أحدث الخطوات التي اتخذتها إدارة ترامب لرأب الصدع الذي شهدته العلاقات السعودية الأمريكية في عهد الرئيس السابق باراك أوباما تحت عنوان “الكلب المجنون يتفاخر بمعاداته لإيران خلال زيارته للمملكة.. وتيلرسون يلحق به”.

ونقل عن ماتيس قوله لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، في أول لقاء له به في قصر اليمامة: “أشعر بالسعادة لعودتي”. وتابع ماتيس تصريحاته قائلا: “من مصلحتنا أن نرى السعودية دولة قوية”. ومن جانبها علقت الوكالة على هذا التصريح، مشيرة إلى أن المقصود هنا هو تقوية الخدمات الأمنية العسكرية والخدمات الاستخباراتية الخاصة بالمملكة.

وأعربت الوكالة عن استيائها من إصرار ماتيس على اتهام طهران بأنها تتعمد زعزعة أمن المنطقة؛ حيث وصفت هذه الاتهامات بأنها ادعاءات باطلة لا أساس لها من الصحة. وقالت الوكالة إن أحد المسؤولين بوزارة الدفاع، صرح لرويترز بأن الهدف من زيارة ماتيس الحالية للمملكة هو معرفة “أولويات المملكة” حاليا.

وانتقلت الوكالة بعد ذلك للحديث عن الكلمة التي ألقاها وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون أمام مسؤولي غرفة التجارة الأمريكية ومجلس الغرف السعودية خلال القمة التجارية السنوية السعودية الأمريكية؛ حيث مدح تيلرسون عمق وقدم الصداقة بين البلدين.

ونقلت الوكالة عن تيلرسون قوله: “أشعر بالسعادة لوجودي هنا اليوم لتأكيد قوة الشراكة القائمة بين السعودية وأمريكا. نحن تربطنا علاقة قوية بالمملكة منذ 80 عاما، وحريصون على الحفاظ على التعاون الاقتصادي القائم بيننا قويا دائما”.

رد دهقان

ونقلت وكالة أنباء فارس الإيرانية، عن وزير الدفاع الإيراني العميد حسين دهقان، أن عهد الكاوبوي الأمريكي قد ولى، مضيفا أن التكفيريين يرتكبون اليوم الجرائم بالأسلحة الأمريكية وخاصة في سوريا والعراق.

وأضاف -في تصريحات نقلها موقع روسيا اليوم- أنه على الأمريكيين أن يعلموا أن “عصر الاغتيالات وكيل الاتهامات وفبركة الملفات والتدخل قد انتهى”، ناصحا وزير الدفاع الأمريكي بـ”مراجعة تاريخ نزاعات أمريكا العسكرية في فيتنام والعراق والصومال وأفغانستان، وأخيرا في سوريا واليمن، وجرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية التي ارتكبت هناك”.

كما أبرز موقع الوحدة المؤيد لإيران تناول إحدى الصحف السعودية للزيارة تحت عنوان “اتفاق سعودي أمريكي على عدائية إيران بالمنطقة”.

مقالات ذات صلة

اضف رد