أنظر إلى أسنان السناتور كيف وقعت وهو يخطب بمجلس الشيوخ

 

لم تقع مرة واحدة، بل مرتين، وعلى مرأى من آلاف كانوا يتابعونه عبر الشاشات الصغيرة وهو يلقي كلمة في مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء الماضي في برازيليا، عاصمة البرازيل. إلا أن السناتور Hélio José العضو عن حزب “الحركة الديمقراطية” بالمجلس، لم يتغير حين تعثرت حال جسر من الأسنان الاصطناعية في مقدمة فمه، فبرز إلى خارج شفتيه وكاد يقع.

مع ذلك، تابع كلمته كأن شيئا لم يكن، وراح يعيد الجسر إلى ما كان عليه، لافظا عبارة اعتراضية قال فيها إنه يعاني من كسر بأحد أسنانه الأمامية. إلا أن الجسر عانده مجددا، بحسب ما نراه في فيديو تعرضه “العربية.نت” لما جرى، وفيه نجد الجسر يطل من فمه إلى الخارج مجددا، ومرصودا بكاميرا تلفزيونية تنقل من مقر المجلس مداولاته المهمة إلى قناة Tv Senado التلفزيونية في بث حي ومباشر.

وثانية لم يهتم السناتور بما يحدث في وجهه من “حركة انفصالية” مشهودة، فيها تصرّ أسنانه الاصطناعية على “الاستقلال” عن الطبيعية بعناد، فراح يجهد ليعيدها مجددا إلى مكانها في مقدمة الفم، بينما رئيس المجلس ونائبه، كما وسناتور آخر كان جالسا عند المنصة الرئيسية، يتأملون فيه ويرون العجب.

مقالات ذات صلة

اضف رد