ضبط صهاريج معبأة بمياه راكدة وكثيفة بالطحالب قبل توزيعها على المواطنين بجازان.. و”المياه” تنفي (صور)

 

أكد محافظ هروب التابعة لمنطقة جازان، أحمد الفيفي أن أهالي المحافظة ضبطوا صهاريج معبأة بمياه ملوثة، تم جلبها من مستنقعات راكدة وأودية كثيفة بالطحالب، وذلك قبل توزيعها على المواطنين، مبيناً أنه يجري التحقيق مع العمالة التي نقلت هذه المياه، ومشدداً على عدم التهاون مع العابثين بأرواح المواطنين.

وكان قد تم رصد عمالة أول أمس الخميس تقوم بجلب المياه من بطون الأودية، وثبت بحسب “عكاظ” تلوثها وعدم صلاحيتها للشرب؛ بسبب وجود حيوانات نافقة ومخلّفات في المستنقعات الواقعة قرب طريق المراوة وعبَّارة المطلع.

بدوره، نفى المتحدث الرسمي لمديرية المياه بجازان عمر صيقل، تلوث المياه التي يتم تزويد محافظة هروب ومراكزها بها، مؤكداً أنها مياه نظيفة وصالحة للاستخدام.

وأبان صقيل أنه تم إيقاف جميع الناقلات المخصصة لمشروع السقيا، والتي تقوم بالسحب من مجاري الأودية أو من مصادر غير معروفة، وتم أخذ تعهدات عليهم بعدم السحب من مجاري الأودية، والاتفاق على تحديد آبار مياه صالحة للاستخدام، بعد أخذ عينات منها والتأكد من صلاحيتها.

من جانبه، أكد رئيس لجنة الإصحاح البيئي بمحافظة هروب حسين الهروبي أن اللجنة رصدت عدداً من الآبار الملوثة ومياه مستنقعات راكدة تغطيها مخلفات الحيوانات النافقة في أودية هروب، مؤكداً أنه تم سابقاً إخطار مديرية المياه بجازان بذلك وتزويدها بالصور ولكن دون جدوى.

وأشار إلى أن تحاليل سابقة قامت بها جهات حكومية أثبتت تلوث المياه بهروب وعدم صلاحيتها للاستخدام الآدمي.

مقالات ذات صلة

اضف رد