إدارية بمدرسة تلجأ للتزوير لشراء سيارات بنظام التقسيط بأسماء معلمات وطالبات دون علمهن

 

 

 

تباشر الجهات الأمنية التحقيق مع إدارية بإحدى المدارس بالمدينة المنورة، بعد رصد تزويرها لمحررات وأوراق رسمية، وتقديمها لمعرض سيارات لتسهيل عملية بيع سيارات بنظام التقسيط بأسماء معلمات وطالبات دون علمهن.

وكانت المدرسة التي تعمل بها الإدارية قد رصدت عملية التزوير، وأبلغت بها إدارة التعليم بالمدينة المنورة، التي بدورها أحالت الموظفة إلى الجهات الأمنية، حيث يجري التحقيق معها ومع صاحب معرض السيارات وشخص آخر وسيط.

وذكرت مصادر أن الجهات الأمنية أوقفت صاحب المعرض والوسيط على ذمة إجراء عمليات مالية غير نظامية، والمشاركة في استخدام محررات وخطابات رسمية صادرة من التعليم.

من جانبه، أكد المتحدث الإعلامي لإدارة التعليم بمنطقة المدينة المنورة عمر البرناوي، وفقاً لـ”الوطن” حدوث عملية التزوير من إدارية بإحدى مدارس المنطقة، مبيناً أن الجهات الأمنية لا تزال تواصل تحقيقاتها بالقضية، حيث لم تتبلغ الإدارة حتى الآن بالنتائج النهائية للتحقيق.

مقالات ذات صلة

اضف رد