سعوديات يكشفن من داخل دار الحماية قصص هروبهن وإدمانهن المخدرات

 

كشفت فتاة سعودية تفاصيل مثيرة عن قصة هروبها من أسرتها بسبب رفيقة سوء حتى أصبحت مدمنة تناولت جميع أنواع المخدرات خلال فترة تواجدها في شقة صديقها.

وقالت الفتاة التي تدعى “سارة” أنها تعرفت على إحدى الفتيات خلال تواجدها في البحر ومن ثم تواصلت العلاقة بينهما وأصبحت تزورها في المنزل واصبحت تخرج معها للأسواق ، ومن ثم عرفتها بشاب وأصبح بدوره يتواصل معها وخدعها بأنه يحبها حتى ظلت تسمع كل ما يقوله لها.

وأضافت خلال حديثها لبرنامج “مالم تر” بقناة ” إم بي سي” أن عمرها كان 16 عاماً عندما تعرفت على الشاب ، وتطورت العلاقة بذهابها له في شقته برفقة صديقتها ، ومن ثم دخلت عالم الإدمان بعد أن وجدت في الشقة جميع أنواع المخدرات.

وأشارت إلى أن الشاب أقنعها بالهروب من أهلها والبقاء معه في شقته وهو ما حدث بالفعل لتظل معه لمدة 3 أشهر ، حيث كانت تتعاطى المخدرات والمسكرات يومياً حتى أصبحت مدمنة، مبينة بأنها اكتشفت عمل صديقتها في ترويج المخدرات ، خاصة وأنها أيضا هربت من أهلها منذ فترة طويلة.

وأكدت الفتاة أنه تم القبض عليها أثناء نزولها ذات يوم للبقالة، حيث كانت أسرتها بلغت عنها ، ليتم تحويلها لدار الرعاية الاجتماعية.

كما عرض البرنامج قصة فتاة أخرى هربت أيضاً من أسرتها بسبب مشاكل عائلية عقب انفصال والديها وتعنيفها من قبل زوجة والدها، فيما ذهبت والدتها لبلدها “غير سعودية”.

وفي قصة ثالثة هربت فتاتين من أسرتهما بسبب ما يتعرضان له من معاملة سيئة ، وحتى بعد دخولهما دار الرعاية بجدة هربتا منها مرتين، وذلك بعد إدمانهما المخدرات بعد تعرفهما على بعض الشبان ، حيث كانتا تهربان من أجل التعاطي ، كما أكدتا تعرضهما للاغتصاب من قبل سائق تاكسي عندما ركبتا معه في وقت متأخر.

مقالات ذات صلة

اضف رد