بالفيديو.. أبناء “المسن المحتجز” يبررون فعلتهم.. ويروون تفاصيل علاقتهم بوالدهم

 

برر الأبناء الذين أقدموا على احتجاز والدهم المسن في غرفة بابها مغلق بالسلاسل في جنوب جدة، فعلتهم بسبب حالة أبيهم الصحية التي تسببت في اختفائه عن المنزل بالأشهر، وخروجه المستمر من البيت دون ارتداء ملابس.

وقال أبناء المسن المحتجز إن والدهم تركهم قبل 30 سنة ورمى الحمل كاملا على والدتهم، واصفين أنهم تحملوه وأدخلوه البيت، حيث صار يفتعل كل يوم مشكلة، ثم يخرج ويختفي لأيام.

وأوضح أحد الأبناء أنهم أقدموا على غلق باب الغرفة على والدهم بالسلاسل نتيجة خروجه بشكل متكرر دون معرفة وجهته، الأمر الذي يعرضه لمخاطر عديدة، منها حادثة الدهس التي تعرض لها في السابق، مشيرا إلى أنه يعاني من الزهايمر والخرف.

وأضاف وفقاً لـ “عين اليوم”، أنهم تحملوا عبء الحفاظ على حياته، بغلق الباب عليه بالسلاسل، مستشهدا بأنه يخرج من البيت بملابس رثة ويختفي بالشهر والشهرين، مشيراً إلى أن الجيران الذين اشتكوا من حبسه بالسلاسل هم من يريدون أن يتم احتجازه.

فيما أكدت ابنته أن هناك تقارير رسمية تؤكد أن والدهم ضاع أكثر من مرة، معللة إقدام الوالد على الصراخ دوما بحسب شهادة الجيران بسبب رفضه أن يتم تنظيفه أو تغيير ملابسه المتسخة بأخرى نظيفة، وهو ما حدث بأحد المستشفيات، نافية في الوقت نفسه أن يكون قد تعرض للتعذيب.

مقالات ذات صلة

اضف رد