“العمل” و”الأمن العام” يتفقان على تكثيف حملات التفتيش

 

عقد وزير العمل والتنمية الاجتماعية، الدكتور علي بن ناصر الغفيص، ومدير الأمن العام، الفريق عثمان بن ناصر المحرج، اجتماعا، الخميس (13 أبريل 2017)، في مقر الوزارة بمدينة الرياض؛ لبحث ومعالجة القضايا المشتركة، بحضور نائب وزير العمل، أحمد الحميدان، وعدد من قيادات الوزارة، والأمن العام.

وأوضح الفريق عثمان المحرج، في تصريح صحفي، إن الشراكة تستهدف وضع إطار لتنسيق دائم يعالج جميع القضايا المشتركة، وأهمها معالجة وضع العمالة الوافدة، وضبط المخالفين لنظامي الإقامة والعمل.

وقال المحرج إن الاجتماع بحث إمكانيات الدعم التي ستقدمها الوزارة للمشاركة مع الأمن العام في حملة “وطن بلا مخالف” بجميع مناطق المملكة، عبر تكثيف حملات التفتيش.

وأضاف أن الوزارة اتفقت مع الأمن العام على تشكيل فريق عمل مشترك لدراسة جميع الملاحظات وتلافيها، وإيجاد خط تواصل على مدار الساعة بين الوزارة والدوريات الأمنية، وأمن الطرق، والشرطة.

كما ناقش الاجتماع سبل مكافحة التسول، ومساندة حملات الوزارة في مكافحة المتسولين، واستعرض آليات وطرق صرف مستحقات العمالة الوافدة في موعدها المتفق عليه بين الأطراف المتعاقدة، وفرض أنظمة قوية ورادعة بشأن ممارستهم لنشاط نقل الطالبات والمعلمات ونقل المركبات، والحماية من الإيذاء والعنف الأسري، خصوصًا ضد النساء والأطفال، بالإضافة إلى ملف العاملات المنزليات الهاربات من أصحاب العمل.

مقالات ذات صلة

اضف رد