محافظ “ساما”: القطاع المصرفي على موعد مع فرص تقنيّة جديدة

 

شدد محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي “ساما” أحمد الخليفي، على أهمية التصدي للتحديات الناجمة عن تطور التقنيات المصرفية، مبيّنًا أنّها تخلق فرصًا للمصارف يجب الاستفادة منها، مثل الخدمات المصرفية عبر الهاتف “MOBILE BANKING”، وكل ما يتعلق بالمدفوعات عبر الإنترنت.

وأوضح الخليفي، في تصريح صحافي، أنَّ هذا ما دفع “ساما”، إلى العمل مع البنوك المحلية على تطوير منتجات جديدة وربطها في منصة واحدة متكاملة.

وأكّد الخليفي ضرورة مواكبة التطورات التقنية وإبراز هذه الفرص للحفاظ على تنافسية القطاع المصرفي.

ونوه بمتانة القطاع المصرفي السعودي وقوته عالمياً، ليس فقط إقليمياً، بعدما صنفت “فيتش” القطاع المصرفي في المرتبة الخامسة عالميًا، مؤكدًا “بقاء المصارف السعودية سبًاقة في التطور التقني بالصناعة المصرفية”.

وبيّن، أنَّ “ساما” تعمل مع القطاع المصرفي على إطلاعه على الفرص الواعدة في مجال التقنية البنكية، ومن جهة أخرى القضاء على التحديات التي قد تنشأ.

مقالات ذات صلة

اضف رد