الأمن الكويتي يفجّر مفاجأة حول هوية منفذ هجوم الكنيسة بمصر

 

كشفت مصادر أمنية كويتية، عن بعض المعلومات الخاصة بهوية المشتبه فيه بالهجوم التفجيري على كنيسة “مارمرقس” بالإسكندرية في مصر، حيث أكدت أنه كان يعمل بالكويت بتصريح عمل في إحدى شركات التجارة العامة والمقاولات.

وأوضحت المصادر الأمنية لصحيفة “القبس” الكويتية، أن أجهزة الأمن في بلادها تلقت معلومات من الاستخبارات المصرية، تؤكد خطورة المشتبه به لعلاقته بعناصر متطرفة تنتمي لتنظيم “داعش”، وهو الأمر الذي دفع أجهزة الأمن بالكويت لاستدعائه والتحقيق معه في هذا الصدد.

وأضافت المصادر أنه بعد ثبوت تورطه في علاقات متعمقة مع تنظيم “داعش”، قررت الكويت ترحيله وتسليمه للسلطات المصرية، مبدية اندهاشها من اتخاذ القاهرة لقرار بالإفراج عنه، لا سيما وأن المعلومات التي تم تبادلها بين أجهزة الأمن في مصر والكويت تشير إلى اتصاله بعناصر خارجية على علاقة قوية بتنظيم “داعش”.

مقالات ذات صلة

اضف رد