• الأربعاء , 16 أغسطس 2017

المملكة تصدر أول صكوك دولارية بإفصاح أمريكي

 

في الوقت الذي تعقد فيه وزارة المالية حاليًّا اجتماعات تنسيقية مع المستثمرين بعد أن أتمت الثلاثاء الماضي إنشاء برنامج دولي لإصدار أول صكوك بقيمة 10 مليارات دولار، فقد أدرجت إفصاحًا يتعلق بمتطلبات احتجاز نسبة من مخاطر الائتمان التي ينص عليها قانون أمريكي سنه الكونجرس الأمريكي بعد الأزمة المالية، في نشرة الإصدار للصكوك الدولارية والمتوقع إطلاقها هذا الأسبوع، في خطوة غير مسبوقة في استخدام هذا الإفصاح لتقليص المخاطر في إصدارات أخرى لصكوك سيادية.

ويهدف احتجاز نسبة من مخاطر الائتمان إلى تحقيق قدر من التكافؤ بين مصالح مصدري الأوراق المالية المدعومة بأصول ومصالح المستثمرين في تلك الأوراق، وذلك بإلزام المصدرين باحتجاز 5% من مخاطر الائتمان المرتبطة بالأوراق المالية التي أصدروها.

ووفقًا لنشرة المملكة فإنه يُنظر إلى الصكوك عادةً على أنها قائمة على أصول وليست مدعومة بأصول، لكن بغية الامتثال لهذا القانون فسيجري شراء 5% على الأقل من الحجم الأساسي الإجمالي لكل شريحة مصدرة.

يشار إلى أن إصدار المملكة للصكوك الدولارية يعد ثاني عملية بيع لأدوات دين بعد أن باعت سندات دولية في 2016 بقيمة 17.5 مليار دولار في أكبر إصدار من نوعه على الإطلاق بالأسواق الناشئة.

مقالات ذات صلة

اضف رد