غرفة الأحساء تُنظّم لقاءً مفتوحًا للتعّريف بمُتطلبات نشاط (عربات الأطعمة المتنقلة) صباح الخميس المقبل

الأحساء الآن – الأحساء :

تنّظم غرفة الأحساء ممثلةً في لجنة شباب وشابات الأعمال لقاء مفتوحًا مع المهندس عادل بن محمد الملحم أمين الأحساء، للتعريف بمتطلبات نشاط (عربات الأطعمة المتنقلة)، وذلك يوم الخميس المقبل 16/07/1438هـ الموافق 13/04/2017م، في الساعة العاشرة والنصف صباحًا، بقاعة الشيخ ناصر الزرعة -رحمه الله- للرجال وقاعة الشيخ عبدالعزيز العفالق للنساء بمقر الغرفة الرئيسي.

ويتناول اللقاء شرح خطوات ومتطلبات الحصول على تراخيص عربات الأطعمة المتنقلة للرجل والمرأة على السواء، وكذلك اشتراطات وآلية العمل المتعلقة بهذا النشاط وآليات وقنوات وشروط التمويل للمستثمرين الراغبين في ممارسة هذا النشاط، وجهات وطرق دعم وإرشاد وتوجيه الراغبين من الشباب والشابات في دخول هذا المجال بالإضافة إلى الضوابط والشروط العامة لخروج تلك المشاريع بالشكل الملائم بيئيًا وصحيًا واجتماعيًا.

ومن جهته، أوضح الأستاذ عبدالله بن عبدالعزيز النشوان أمين عام الغرفة أن هذا اللقاء يأتي ضمن جهود الغرفة لتمكين شباب وشابات الأعمال، ومساعدتهم في إطلاق مشروعاتهم الناشئة، والمساهمة في نشر وترسيخ ثقافة الريادة والعمل الحر بما يواكب منطلقات وأهداف برنامج التحول الوطني 2020 بتمكين رواد الأعمال ورفع نسبة مساهمة المشاريع الناشئة والصغيرة في الناتج المحلي الإجمالي.

وأبان أن الغرفة تحرص على تقديم كل ما من شأنه تيسير انطلاقة هذا النشاط الجديد للراغبين من الشباب والشابات، مثمنًا تعاون وتفاعل كافة الجهات الحكومية على جهودها المبذولة في إطار تهيئة البيئة التنظيمية الداعمة للمشروعات الريادية والناشئة ما يحفز ضخ المزيد منها داخل شرايين الاقتصاد الوطني، ويسهم في تمكين الشباب والاستفادة من طاقاتهم ويدعم خطط توطين الوظائف وتحقيق النمو المستدام.

يُشار إلى أن مشاريع عربات الطعام عبارة عن عربة معدة لطهي وبيع الطعام، بما فيهم عربات الآيس كريم والمثلجات والطعام الجاهز وغيرها من الوجبات المحلية أو السريعة الشائعة، وهي تخدم بحسب بعض المصادر ما يقدر بنحو 2.5 مليار شخص حول العالم كل يوم.

والجدير ذكره، أن بعض الخبراء ينصحون المقبلين على هذا النوع من الاستثمار بمراعاة نقاط أساسية لحصد النجاح، أهمها: إجراء دراسة جدوى شاملة ومتكاملة، اختيار الموقع المرخص المناسب، تلبية كافة الشروط الصحية والتشغيلية المتبعة مراعاة الاشتراطات البيئية والنظافة الشخصية وكذلك الاهتمام بالجودة في الطعام والخدمات والإبداع في نموذج العمل والابتكار في أساليب العرض والتقديم، بالإضافة إلى الاعتناء بالشكل الخارجي للعربة وإضفاء تصميم مميز وجاذب.

مقالات ذات صلة

اضف رد