القدية عاصمة الترفيه المستقبلية الأولى من نوعها بالسعودية

 

تكشفت معلومات جديدة عن مشروع المدينة الثقافية والرياضية والترفيهية النوعية في السعودية والتي أعلن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز آل سعود، ولي ولي العهد رئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، عن إطلاقها في منطقة (القدية) جنوب غرب الرياض والتي تعد الأولى من نوعها في العالم بمساحة تبلغ 334 كيلومترًا مربعًا، بما في ذلك منطقة سفاري كبرى.

وتفصيلاً .. ينتظر أن تكون “القدية” عاصمة الترفية المستقبلية الأولى من نوعها بالسعودية ، حيث ستحتوي على الكثير من الأنشطة المصممة لغرض التسلية والتعليم والتشويق والإبهار والترفيه والثقافة والرياضة .

ووفقاً للتوقعات، ستضم المدينة أكثر من 10 أنشطة وهي الرياضات، مركز تعليمي ترفيهي، مغامرات مائية، مغامرات في الهواء الطلق، منطقة تسوق، الضيافة، مراكز ألعاب الواقع الافتراضي، تجربة برية، رياضة السيارات، مراكز التراث والعلوم وغيرها من الأنشطة المتنوعة.

وتحكي خطط الأنشطة المراد تنفيذها بعض الفعاليات التي ستشهدها المدينة الترفيهية الجديدة حيث ستنقل الرياضات الزوار عبر الواقع الافتراضي الى أوربا عبر عروض بالتقنية ثلاثية الأبعاد ليعيش الزائر الحماس والإثارة في مباريات دوري ابطال أوربا .

ووفقاً للتوقعات سيتم انشاء مركز تعليمي ترفيهي يستطيع الاطفال من خلالها الاستمتاع بممارسة الوظائف التي يرغبونها بالاضافة الى فرص التعلم في بيئة مليئة بالترفيه والمرح.

وينتظر إقامة منطقة للمغامرات المائية من ضمنها نشاط المشي فوق الماء اضافة لمغامرات في الهواء الطلق وعيش تجارب برية ومغامرات السيارات عبر مواقع مجهزة لهواة السرعة وفعاليات تحبس الانفاس.

المدينة ستضم منطقة تسوق تشتمل على اشهر الماركات العالمية بأسعار منافسة كما ستقام مراكز للتراث والعلوم يكتشف من خلالها الزائر عوالم وحضارات مختلفة عبر معارض مجهزة باحدث التقنيات.

مما يذكر أن مشروع (القدية) يضم أربع مجموعات رئيسية، هي: الترفيه، رياضة السيارات، الرياضة والإسكان والضيافة. ويوفر المشروع بيئات مثالية ومتنوعة، تشمل مغامرات مائية ومغامرات في الهواء الطلق وتجربة برية ممتعة، إضافة إلى رياضة السيارات لمحبي رياضة سيارات الأوتودروم والسرعة بإقامة فعاليات ممتعة للسيارات طوال العام، ومسابقات رياضية شيقة وألعاب الواقع الافتراضي بتقنية الهولوغرام ثلاثي الأبعاد، إلى جانب سلسلة من أرقى البنايات المعمارية والفنادق بأفضل المعايير والمواصفات العالمية الراقية بإطلالة ساحرة وتصميم أنيق؛ لتوفير المزيد من الراحة والانسجام للزوار.

ويزدان المشروع بتوافر أشهر المطاعم والماركات العالمية للاستمتاع بأجمل أوقات التسوق، وعالم من المغامرات.

ويعد هذا المشروع إحدى سلاسل المشاريع الكبرى لدعم وتنمية القطاعات الكبيرة والجديدة في السعودية، وتحقيق عائد استثماري لصندوق الاستثمارات العامة.

وسيتم إعلان تفاصيل المشروع تباعًا عبر مجموعة من الأخبار والإعلانات التوضيحية خلال فترة العمل حتى افتتاحه بشكل كامل بإذن الله تعالى.

مقالات ذات صلة

اضف رد