​تربويون يحذرون من إلغاء الكتاب المدرسي.. ويصفونه بـ “الخطأ الفادح”

 

حذّر تربويون ومعلمون وزارة التعليم من خطوة الاستغناء عن الكتاب المدرسي لمصلحة التعليم الرقمي، واصفين إياها بأنها “خطأ فادح” يعصف بالعملية التعليمية كلها.

واعتبر نائب وزير التعليم السابق سابقاً الدكتور حمد آل الشيخ أن تصريح وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى بشأن الاستغناء عن الكتاب المدرسي غير منطقي، لافتاً إلى أن إلغاء الكتاب بمثابة خطأ فادح سيضيع العملية التعليمية.

وأشار آل الشيخ، وفقاً لما أوردت صحيفة “الحياة”، إلى أن دول العالم لم تستطع الاستغناء عن الكتاب المدرسي، مبيناً أن الصرف المادي الكبير على التعليم الرقمي لا يشكل الخسارة الحقيقية، بل تتمثل المشكلة في خسارة التحصيل العلمي للطلاب.

من جانبه، نوه الأكاديمي الدكتور بدر العتيبي من كلية التربية بجامعة الملك سعود بالرياض، إلى خطورة الاستغناء عن الكتاب المدرسي، لافتاً إلى أن الاحتجاج بثقل الحقائب المدرسية ليس مقنعاً لإلغاء الكتاب، موضحاً أن هناك حلولاً كثيرةً بديلة يمكن أن تقلّص ثقل الحقيبة المدرسية.

ورأى العتيبي أن إلغاء الكتب سيتسبب في زيادة ضعف مستوى إتقان الكتابة والقراءة لدى الطلبة، مشيراً إلى أن التقويم المستمر للمرحلة الابتدائية يظهر أن مخرجاته ضعيفة جداً لعدم إتقان الكتابة والقراءة.

وكان وزير التعليم قد أعلن عن توقف الوزارة عن طباعة الكتب والمقررات الدراسية بعد عامين أو ثلاثة، بعد إبرام اتفاق مشروع التحول نحو التعليم الرقمي مع شركة “تطوير”.

مقالات ذات صلة

اضف رد