مواطنون لوزارة العمل : نحتاج عقوبات صارمة للمعنِّفين بعد واقعة “معنفة سكاكا”

الأحساء الآن – متابعات :

تباينت ردود فعل المواطنين، في شأن الإعلان عن إلقاء الشرطة القبض على الزوج المعنف لزوجته، في الحادثة التي عرفت بـ”معنّفة سكاكا”، بينما سأل المغرّدون، المتحدّث الرسمي لوزارة العمل والتنمية الاجتماعية، خالد أبا الخيل، عن إمكان إصدار قانون بحق المعنِفين، يكون معلوم العقوبات، وأن يكون رسميًا ومتفق عليه بين العمل والشرطة والمحكمة للحد من التعنيف؟.

وتداول المغرّدون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، صورًا لامرأة، قيل أنها من محافظة سكاكا، تعرضت لضرب مبرح وتعذيب وحشي على يد زوجها، ما أثار سخطاً واستهجاناً بين المواطنين والمواطنات.

واستهجن المتفاعلون مع وسم #معنفة_سكاكا، ما تعرضت له الزوجة، مطالبين الجهات المعنية بإنزال أشد العقوبات في حق الزوج، وعدم الاكتفاء بالإعلان عن التوصل إلى الفاعل، في مثل هذا النوع من الحوادث.

ودعت إحدى المغرّدات إلى سنِّ قوانين صارمة، وعدم الاكتفاء بأخذ التعهد على الجاني بعدم تكرار فعلته، وحذّرت أخرى، من استمرار ظاهرة العنف الأسري، في ضوء غياب الردع الحازم لهذه الحالات التي باتت تشكّل ظاهرة مجتمعية.

وعبر بعض المواطنين عن تشاؤمهم، من احتمال أن يتظاهر الجاني بالمرض النفسي لتبرير فعلته والنجاة بنفسه، مؤكّدين أنَّ رد الفعل يجب أن يكون على الجريمة، ولا تعامل كل حالة على حدة.

وأشاد مواطنون، بالجهود التي بذلت للقبض على الزوج، متمنّين أن يلقى جزاء رادعًا له ولأمثاله، ويكون عبرة لمن يحاول فعل فعلته.

يذكر أنَّ أبا الخيل، أعلن عبر حسابه الرسمي على موقع “تويتر” للتواصل الاجتماعي، أنّه “تم القبض على المعنف من قبل الشرطة، وأحيل لجهات الاختصاص لتطبيق الأنظمة بحقه”.

وجءت التغريدة إلحاقًا على أخرى أصدرها الثلاثاء الماضي، أعلن فيها توصل فرق الحماية الاجتماعية في الجوف إلى الحالة، واتخاذ الإجراءات النظامية في حق المعنف.

وأظهرت الصور المتداولة، كدمات وحروق على وجه الزوجة ويديها.

مقالات ذات صلة

اضف رد