صحيفة بنجالية تبرز مكانة المرأة في المجتمع السعودي

 

اعتبرت صحيفة “ذا ديلي ستار” البنجالية، أن وجود المرأة في مجلس الشورى السعودي، يعدّ أكبر دليل على زيف الاتهامات التي تدّعيها، منظمات وجهات مشبوهة، بعدم حصول المرأة السعودية على حقوقها وحريتها.

وأجرت الصحيفة، حوارًا، الأربعاء (5 إبريل 2017) مع عضو المجلس، الدكتورة “هدى الحليسي”، التي تتواجد حاليًا في بنجلاديش، ضمن وفد الشورى لحضور مؤتمر الاتحاد البرلماني الدولي في دكا، قائلة: إن تصريحات “الحليسي” أوضحت عدم مصداقية التقارير التي تتحدث عن المرأة السعودية بأنها مسلوبة من حقوقها الأساسية كمواطنة بالمجتمع السعودي.

ونقلت الصحيفة عن هدى الحليسي قولها: “المرأة السعودية تبحث الآن عن عمل، هي تريد المساهمة في المجتمع، وتريد الحصول على وظيفة، وأن يكون لها دور في الاقتصاد.. نحن نسعى الآن لتوفير فرص عمل للسعوديات، وتمكينهن من لعب دور أكبر في المجتمع وأن يكنّ مستقلات”.

وتحدثت هدى الحليسي عن خطة رؤية 2030 وبرنامج التحول الوطني السعودي بالمرأة، قائلة: “نحن نرى أن خطة رؤية 2030 تركّز بشكل رئيس على المرأة والشباب، وكيفية تحسين الأوضاع المعيشية للمجتمع السعودي بوجه عامّ”.

وتابعت الحليسي حديثها، بأن رؤية 2030 وبرنامج التحول الوطني، يهدفان لوضع خارطة طريق طموحة للنهوض بنظام التعليم بالمملكة بوجه عامّ.

وبحسب الصحيفة، فإن المملكة وضعت خطة شاملة لتعليم المرأة السعودية عام 1962، وقد تمكّنت هذه الخطة من تحقيق هدفها بنجاح؛ حيث وصلت نسبة الأمية بين النساء السعوديات لحوالي 2% فقط بحلول عام 1970. أما الآن فالحكومة السعودية تشعر بالفخر، بعدما أصبح معدل الأمية بين الشابات السعودية صفر، ما يعني أن الحكومة نجحت في القضاء على الأمية بين النساء. وعلقت الحليسي على هذه الحقائق قائلة: “لقد تمكنا من محو أمية النساء. معظم الشابات الجامعيات تمكنّ من الحصول على درجتي الماجيستير والدكتوراه. لقد أصبحت المرأة السعودية أكثر تعلّمًا من الرجل”.

وحول تعرض المرأة لسوء المعاملة، علقت الحليسي قائلة: “لقد اصبح الآن للمرأة صوت مسموع بالمجتمع. ونحن نشعر أن مجتمعنا يحترمنا غاية الاحترام.. المرأة قد تتعرض لسوء معاملة في أي دولة في العالم، ولكن الفيصل هنا أن لا يتم حرمان المرأة من أن يكون لها صوت مسموع بالمجتمع.. نحن نتمتع بالفعل بحقوق كثيرة منحنا إياها ديننا الإسلامي”.

مقالات ذات صلة

اضف رد