رسمياً.. شركة “أمازون” تستحوذ على “سوق.كوم”

 

أعلنت، اليوم وبشكل رسمي، شركة أمازون عن توصلّها إلى عقد اتفاق تستحوذ من خلاله على “سوق.كوم”، أكبر منصة للتسوق الإلكتروني وتجارة التجزئة في الشرق الأوسط.

مع هذا الاتفاق ستنضمّ منصة “سوق.كوم” إلى عائلة شركة “أمازون”، مما سيتيح لموقع “سوق.كوم” المزيد من الفرص للنمو، وعرض عدد أكبر من المنتجات، إضافة إلى التوسّع بالأسواق حول العالم.

وبهذه المناسبة، قال راس غراندينيتي نائب الرئيس الأول للمستهلكين الدوليين في شركة “أمازون”: “تشارك شركة أمازون سوق.كوم نفس القيم والتوجه، من حيث الخدمات المقدمة للعملاء والابتكار والتخطيط الطويل الأمد”.

وقال: “يعدّ سوق.كوم رائداً وعملاقاً للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط، ويقدّم لعملائه في المنطقة تجربة تسوّق رائعة. ولذلك فنحن نتطلع على حد سواء إلى اكتساب المعرفة بالأسواق المحلية منهم، وإلى تقديم الدعم لهم مع تقنيات شركة أمازون المتطورة والمتميزة إلى جانب مواردها العالمية.”

وأكد في الوقت ذاته أنهم سيعملون يداً بيد على توفير أفضل خدمة ممكنة لملايين العملاء في الشرق الأوسط.

من جهته، قال الرئيس التنفيذي والمؤسس المشارك لدى “سوق.كوم”، رونالدو مشحور: “معاً شركة أمازون وسوق.كوم سيكونان كدرع واحد في التجارة الإلكترونية عالمياً، وتشكّل صفقة الاستحواذ هذه خطوة رئيسة في مسيرة تعزيز مكانتنا ونمو حضورنا؛ لتقديم خدمات أفضل وأشمل لعملائنا في المنطقة”. ويضيف: “من خلال انضمامنا إلى أسرة شركة أمازون، ستُتاح لنا الفرصة للتوسع والارتقاء بعمليات التوصيل مع سرعة أعلى وإتاحة خيارات أكثر للعملاء، فضلاً عن سجل شركة أمازون المتواصل في تمكين البائعين وضمان رضاء المستهلكين”.

ومن المتوقع أن تتم عملية الاستحواذ في 2017، بعد الاتفاق النهائي على شروط الصفقة.

الجدير بالذكر أن “سوق.كوم” هو أكبر منصة للتجارة الإلكترونية في العالم العربي، ويعرض أكثر من 8.4 ملايين منتج ضمن 31 فئة من المنتجات؛ مثل إلكترونيات المستهلكين، والأزياء، والعناية بالصحة والجمال، والسلع المنزلية، ولوازم الأطفال. ويستقطب موقع “سوق.كوم” أكثر من 45 مليون زائر شهرياً، وتتم إدارة العمليات محلياً في السعودية والإمارات ومصر.

ويقدّم “سوق.كوم” تجربة تسوق إلكتروني آمنة ومريحة، مع خيارات مضمونة للدفع عبر الإنترنت أو الدفع نقداً عند الاستلام، بالإضافة إلى إعادة المشتريات مجاناً.

مقالات ذات صلة

اضف رد