ذوو 800 من ضحايا هجمات سبتمبر يقاضون السعودية

 

 

استقبلت المحاكم الفيدرالية في الولايات المتحدة الأمريكية، ما لا يقل عن 7 دعاوى قضائية حتى الآن، تتهم حكومة المملكة العربية السعودية، بدعم وتمويل هجمات 11 سبتمبر 2001م، وذلك خلال الأشهر الستة الماضية منذ فتح الكونجرس الباب أمام مثل هذه الدعاوى رغم المعارضة الشديدة من قبل الرئيس السابق باراك أوباما.

وأشارت شبكة “إن بي سي نيوز” إلى أن دعوى قضائية من قبل ممثلين عن أسر نحو 800 ضحية من بين 2996 ضحية قتلوا في الهجمات، رفعوا قضية أمس الاثنين في محكمة بمنهاتن في نيويورك.

وزعمت الدعوى أن الحكومة السعودية ساعدت في دفع المال للعملية من خلال تمويل معسكرات تدريب “القاعدة” وتقديم الدعم اللوجستي لنقل الأسلحة للمجموعة وكذلك نقل الأفراد والمال حول العالم.

وأضافت الشبكة أن الدعوى تزعم أن المال والدعم تحرك من خلال 9 جمعيات مدعومة من حكومة المملكة بينها هيئة الهلال الأحمر السعودي.

كان قاض في منهاتن أمر الجمعة الماضية محاميي المدعين والمملكة بالظهور في المحكمة الخميس المقبل في محاولة لإيحاد وسيلة لتنسيق مختلف القضايا.

وأقر الكونغرس الأمريكي العام الماضي قانون العدالة ضد رعاة الإرهاب المعروف باسم جاستا الذي يسمح لعائلات ضحايا هجمات 11 سبتمبر ، بمقاضاة دول ينتمي إليها منفذو هذه الهجمات.

Facebook

مقالات ذات صلة

اضف رد