“قرقاش” يردّ على “هذيان” الخلاف السعودي- الإماراتي

 

قال وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش، إن الأنباء حول تصدع جبهة التحالف العربي في اليمن محض شائعات “يحاول الفاشل والحاقد ترويجها”، حسب تعبيره.

وأضاف قرقاش -عبر حسابه الرسمي على موقع التدوينات القصيرة (تويتر)-: “كل ما زاد الخناق على التمرد وخطوط إمداده في اليمن، سمعنا “نظريات” و”هذيان” الفاشل والحاقد، التحالف العربي موّحد شاء من شاء و أبى من أبى”.

وأكّد الوزير الإماراتي على صلابة الشراكة السعودية- الإماراتية، التي تتجاوز التنسيق والتعاون في ملف الأزمة اليمنية، لتشمل “رؤية مشتركة متكاملة أركانها الأمن والاستقرار والازدهار”. حسب قوله.

وتابع قرقاش: “التصيّد في الماء العكر، ما هو إلا توجه الفاشل وهو يرى تحرك التحالف في هذه المرحلة الحاسمة، التمرد يخاف هشاشته وصدى إعلامه لن ينقذه”.

وكانت وسائل الإعلام الانقلابية، قد روّجت تسريبات (مجهولة المصدر)، تزعم أن الإمارات نقلت ملف الرئيس اليمني، عبدربه منصور هادي، من التعاطي معه سياسيًّا كـ”رئيس دولة” إلى مجرد مسؤول أمني فقط، واستشهدت في ذلك بمستوى استقباله في مطار أبوظبي الدولي مؤخرًا، بمعرفة رئيس جهاز المخابرات الإماراتي، اللواء علي محمد الشامسي.

وأشارت التسريبات إلى أن الإمارات باتت تقود حربًا على تحالف دعم الشرعية في اليمن، بقيادة المملكة العربية السعودية، من أجل إعادة رجلها، رئيس الوزراء المقال، خالد بحاح، إلى الواجهة مجددًا، عبر الإطاحة بـ”هادي”.

مقالات ذات صلة

اضف رد