“المطلق” يرد على المطالبين بتقليص الفترة بين الأذان والإقامة

 
أكد عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المطلق، عدم وجود مانع شرعي من إعادة النظر في الفارق الزمني بين الأذان والإقامة في المساجد العامة والمصليات الموجودة في الإدارات الحكومية والمجمعات التجارية.

وقال المطلق، إن التوجه نحو تقليل الوقت بين الأذان والإقامة بالمصليات الموجودة في الإدارات الحكومية والمجمعات التجارية “جائز شرعًا”، بسبب طبيعة العمل داخل تلك الجهات والأماكن وما يترتب عليه التأخير من تقصير أو خلل في شؤون الناس. بحسب صحيفة “عكاظ” السبت (18 مارس 2017).

وجاء حديث عضو “كبار العلماء”، تعليقًا على توجه لمجلس الشورى نحو دراسة مقترح لأحد الأعضاء يخص خفض الفارق الزمني بين الأذان والإقامة بالمساجد العامة والمصليات الموجودة داخل الإدارات الحكومية والمجمعات التجارية، ولفت المطلق إلى عدم وجود مانع شرعي في النظر في مثل هذه التوجهات.

مقالات ذات صلة

اضف رد