العراق تخطط لافتتاح منافذ برية جديدة مع السعودية

 

 

قال المدير العام للهيئة العامة للجمارك العراقية كاظم علي عبدالله، الثلاثاء (14 مارس 2017)، إن العراق تخطط لفتح منافذ حدودية برية جديدة مع السعودية.

وأوضح عبدالله، في تصريح صحفي، أن “هناك حاليًّا منفذًا وحيدًا (دائمًا) للعراق مع دول الخليج العربي، وهو منفذ سفوان مع الكويت، وهناك إرادة لافتتاح عدد من المنافذ الحدودية مع السعودية لأغراض التبادل التجاري بين البلدين”.

وأضاف أن “العراق يمتلك منفذًا وحيدًا مع السعودية، هو منفذ عرعر الذي لا يستخدم حاليًّا إلا لأغراض تفويج الحجاج العراقيين برًّا خلال موسم الحج؛ لهذا من الممكن فتح أكثر من منفذ جديد مع الرياض وتوسيع حجم التبادل التجاري”، وفقًا لوكالة أنباء الأناضول.

واتفقت الرياض وبغداد الأحد الماضي، على فتح صفحة جديدة في العلاقات الثنائية، مبنية على الثقة المتبادلة، وإعادة فتح المنافذ الحدودية والنقل الجوي المباشر، وتسهيل الإجراءات الخاصة بالحجاج والمعتمرين العراقيين، وكذلك فتح آفاق التعاون في مجال النفط والتكرير والطاقة.

وتضمنت الاتفاقيات أيضًا مساهمة السعودية في إعادة إعمار المناطق المحررة من تنظيم “داعش”، وتشجيع استثمار الشركات السعودية داخل العراق، فضلًا عن إيجاد تنسيق أمني في مجال الاستخبارات وتبادل المعلومات.

وعادت العلاقات العراقية السعودية إلى طبيعتها، مجددًا، بعد زيارة هي الأولى من نوعها لمسؤول سعودي أجراها وزير الخارجية عادل الجبير إلى بغداد، في 25 فبراير الماضي.

مقالات ذات صلة

اضف رد