باحث سياسي يمني: أطفال اليمن حرموا من حقهم في الحياة بأمان

الأحساء الآن – متابعات :

طالب الباحث السياسي والقانوني اليمني الدكتور سمير الشيباني المجتمع الدولي إعطاء الأولوية في الحماية للأطفال ضحايا النزاعات والعنف بمناطق النزاعات المسلحة .

وأشار الشيباني في كلمة له أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إلى أن أطفال اليمن لم يُعطوا حقهم في الكرامة ولا حقهم في الحياة والعيش بأمان وبدون عنف، رغم أن اليمن وقعت على الاتفاقية الخاصة بحقوق الطفل في العام 1991 .

وتابع : “وقد طالت أطفال اليمن الانتهاكات الستة الخطيرة بحسب التوزيع الفئوي التي حددها مجلس الأمن، وهي قتل الأطفال أو تشويههم. وتجنيدهم ، والعنف الجنسي ضدهم. ومهاجمة المدارس أو المستشفيات. والحرمان من المساعدة الإنسانية والاختطاف ” .

وأوضح الشيباني أن عدد القتلى الأطفال بلغ 647 فيما بلغ عدد المصابين 1,822 طفلًا بينهم 19 طفل يعانون من إعاقة دائمة، كما تم توثيق تجنيد 329 طفلًا من قبل مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية . ووصل عدد المؤسسات التعليمية التي حرم الأطفال من خدماتها الى 959 مؤسسة تعليمية بسبب قصفها أو تدميرها أو تحويلها إلى ثكنات عسكرية ومخازن أسلحة أو استخدامها سجون خاصة. وذلك حسب عمليات الرصد الواردة بتقرير “التحالف اليمني لرصد وتوثيق انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن” للفترة من سبتمبر 2014 حتى مارس 2016، الذي تم إطلاقه أمس بمناسبة انعقاد الدورة الحالية لمجلس حقوق الإنسان .

مقالات ذات صلة

اضف رد