الصين تعرض “الوساطة” بين المملكة وإيران

 
أبدى وزير الخارجية الصيني وانج يي، استعداد بلاده للوساطة بين المملكة وإيران لحل الخلافات القائمة بين البلدين، مستندًا إلى كون بكين صديقًا مشتركًا بين البلدين.

وقال وزير الخارجية الصيني، خلال مؤتمر صحفي للترحيب بزيارة خادم الحرمين الشريفين لبكين: “كصديق مشترك للبلدين، ترحب الصين بالقيام بالدور اللازم كوسيط بينهما إن احتاج الأمر ذلك”.

وأضاف الوزير الصيني أن بكين تأمل أن تكون زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز الوشيكة إلى البلاد، سببًا لتمكن بلاده من القيام بدور هام لإحلال السلام بمنطقة الشرق الأوسط، عن طريق العمل مع السعودية على محاربة الإرهاب والتوصل إلى حلول سياسية للأزمات التي تعصف بالمنطقة.

وذكر وانج أن الصين ترحب بخادم الحرمين، دون ذكر موعد محدد للزيارة، إلا أن مصادر دبلوماسية في بكين رجحت أن تكون الزيارة بعد انتهاء الدورة البرلمانية السنوية في الصين، أي يوم الأربعاء المقبل.

يذكر أن الصين لم تلعب أي أدوار رئيسية في أزمات منطقة الشرق الأوسط -رغم اعتمادها على المنطقة في الحصول على النفط- ولم تقم سوى ببعض المبادرات السياسية؛ منها مساندة الحكومة الشرعية في اليمن المدعومة من قبل التحالف العربي الذي تقوده المملكة ضد المتمردين الحوثيين.

مقالات ذات صلة

اضف رد