والدة مشعل النار حول المطاف حبسته خوفاً من تهوره

 

الاحساء الآن – متابعات

ذكرت أم محمد والدة المواطن الذي حاول الانتحار وإيذاء نفسه من خلال إشعال النيران في نفسه حول الكعبة المشرفة، بأن ابنها يعاني من اعتلالات ومرض نفسي، ولديه ملف في مستشفى الصحة النفسية بشهار الطائف، مشيرة بأن ولدها أقدم على فعلته تحت تأثير المرض الذي تفاقم بعد سلب «ممتلكات» بعد وفاة والده.

وأشارت بأن ولدها يبلغ من العمر 36 سنة وهو أكبر أبنائها السبعة وكان يعمل مع والده، وليست لديه وظيفة نظرًا لتقلب الحالات التي كان يعاني منها، مبينة استيلاء «أقارب» على منازل والدهم وأخذ تعويض بعضها التي كانت في الشبيكة وجرول وجبل المدافع بعد إخراج صك حصر ورثة دون حضورهم أو توكيلهم وفقا لـ”المدينة”.

وقالت إنها في بادئ الأمر وقفت ضد ابنها الأكبر وقامت بسجنه خوفًا من تهوره وقيامه بالاعتداء على الأقارب بعد أن حاول قبل عامين إحراق نفسه أمام المحكمة العامة احتجاجًا على استيلاء الأقارب على ممتلكاتهم -على حد تعبيرها- مبينة بأنهم يعيشون على الضمان الاجتماعي وبعض مساعدات الجمعيات الخيرية بين فترة وأخرى.

وأضافت أنها سلمت كافة الأوراق الحقوقية والتقارير الطبية إلى هيئة التحقيق والادعاء العام لتضمينها إلى ملف القضية وتحويلها إلى المحكمة، مشيرة الى أن ولدها الذي يعاني من اعتلالات نفسية كان يمكن ألا يصل إلى هذه المرحلة التي وصلها لولا الظلم الذي لقيه، آملة أن يتضمن ملف التحقيق كافة حيثيات القضية.

وصرح الناطق الإعلامي للقوة الخاصة لأمن المسجد الحرام، الرائد سامح السلمي، أنه في تمام الساعة الحادية عشر من مساء يوم الاثنين الموافق ١٤٣٨/٥/٩ تم القبض على مواطن في العقد الرابع من العمر في صحن الطواف بجوار الكعبة المشرفة أثناء قيامه بسكب كمية من مادة (البنزين) على ملابسه، ومحاولته إشعال النار في نفسه.

وأضاف أنه فور ملاحظة رجال الأمن لذلك، تمكنوا من منعه والقبض عليه قبل إشعال النار ، وتوحي تصرفاته أنه مريض نفسي، وسيتم اتخاذ الإجراءات النظامية بحقه.

وتداول مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو، تم تصويره من داخل صحن المطاف، يظهر محاولة أحد الأشخاص إشعال النار بالقرب من الكعبة المشرفة، وقيام رجال الأمن والمعتمرين بإلقاء القبض عليه، وسحبه إلى الخارج.

مقالات ذات صلة

اضف رد