سفير الارداة ” غانم قطر ” يشيد بتمور الاحساء وعراقة تراثها

 

الاحساء الآن – متابعات
استقبل ٧٢ شاب وشابة من ذوي الإعاقة بمختلف اعمارهم ، سفير الابداع “غانم المفتاح” وسط حفاوه وتقدير من زوار مهرجان تسويق تمور الاحساء المصنعة “ويا التمر أحلى 2017” الذين حضروا مبكرا للمشاركة في حفاوية استقبال البطل القطري والذين حرصوا على التقاط الصور التذكارية معه .. وكان في مقدمة مستقبلي المفتاح امين الاحساء المهندس عادل الملحم ..
حيث استطاع البطل القطري غانم المفتاح أن يقدم رسالة لكافة الحضور أن الإعاقة من المستحيل أن تتحكم في إرادة أي شخص مهما كان عمره حتى و لو كان طفل صغير معبراً في كلمته عن حبه للاحساء وأهاليها بعبارته الشهيره ولكل من حضر لأجله انا احبك كلكم ) ،مشيداً بدور أمانة الاحساء وأمينها المهندس عادل الملحم على كل ما قدمته وتقدمه الامانة مؤكداً على انه يتوجب على الانسان الاستعانة بالله في جميع اموره ، والعزيمة والإصرار وقوة الارادة وتشجيع وتحفيز الاب والأم نستطيع من خلاله ان نحقق اهدافنا ، وردد المفتاح (انا احب الاحساء واعدكم بزيارة اخرى) .
ومن ثم تجول المفتاح على اركان التمور المشاركة للتعرف على اصنافها و الصناعات التحويلية لها ، وبعد ذلك زار سوق قيصرية الاحساء المبدعة وما يحتضنه من حرف يدوية شعبية ، وشاهد العرض المسرحي المرادف للبرنامج ..
تعريف المجتمع بقوة الارادة :
ويأتي تنظيم المهرجان من أمانة الاحساء بالشراكة مع غرفة الاحساء التي لم تغفل عن استضافة الشخصيات المؤثرة في المجتمع وهذا ما اكده أمين الاحساء المشرف العام على المهرجان المهندس عادل الملحم بقوله : أن الأحساء تسعد بخدمة فئة الاشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة وتساهم بإبراز مواهبهم ، وذلك من أجل تعريف المجتمع بقوة الإرادة والعزيمة لهم، وخير مثال على ذلك الشبل غانم المفتاح ذلك الانسان الذي تمكن من الوصول الى القاب عديدة على رأسها ( سفير الطفولة القطري ) و (قاهر المستحيل الخليجي )، مشيراً الى ان المفتاح يمتلك همه و ارادة و نشاط جعلته يحقق نجاح وانجاز عظيم و ذلك النجاح تمكن من تحقيقة وواجه الواقع والاعاقة بإرادة وعزيمة جبارة و كل هذا بفضل الله سبحانه و تعالى ثم بمساندة والديه والمجتمع من حوله ،، مضيفا بأن المفتاح زار عدد من المواقع الاثرية والتاريخية في الاحساء كسوق القيصرية والمدرسة الاميرية ومنزل البيعة ، فهو جدير بان تتشرف هذه الاماكن السياحية بزيارة هذا البطل المفخرة .
عطاء وضياء التطوع :
في حين أوضح مدير عام جمعية الأشخاص ذوي الإعاقة عبد اللطيف الجعفري أن تواجد غانم المفتاح يلهم كافة الحضور بقوة الإرادة و العزيمة وعلو همته، حيث استطاع أن يحقق العديد من الإنجازات ويحظى بالنجاح، ويثبت للعديد أن الإعاقة الحقيقية هي إعاقة الروح واستكانتها لظلمة العجز واستسلامها لشبح المستحيل، قائلاً قدمت الجمعية دعوة لكافة أبنائها من ذوي الإعاقة لحضور المهرجان لتعرف على شخصية غانم المفتاح عن قرب، مضيفاً انه تم مشاركة فرق تطوعية لاستقبال غانم، وهم فريق عطاء التطوعي من ذوي الإعاقة الحركية، و فريق ضياء التطوعي من ذوي الإعاقة البصرية “المكفوفين”.
نخيل الابداع بسوق القيصرية:
وفي مشهد تمثيلي على مسرح سوق القيصرية حملت حمل عنوان ( نخيل الابداع ) من تأليف سلطان النوه وإخراج محمد الحمد لم تنفع محاولات الابناء الثلاثة في اقناع والدهم بعملية الاستثمار لمزرعتة التي يملكها والتي قضى عمره الطويل وهو يقوم بزراعتها حيث عشق النخيل الذي لايفارقة ، في الوقت الذي تشهد فيه كثير من المزارع الاستفادة من المزارع وخاصة النخيل ومنها الصناعات التحويلية للتمور في حين استعان الابناء بزملاء والدهم حتى وافق بشرط ان يحافظ على هذا الموروث الاصيل وتبقى هوية المزرعة كما هي عليه في رساله هامه لنخيل الابداع وما تنتجه .
مشاركة تشكيلية للسودان:
عبرت مشرفة معرض عبير الاحساء للفن التشكيلي عن بالغ سرورها بما سجله المعرض من حضور وتفاعل كبير من الفنانين المشاركين مؤكدة ان هناك الكثير ممن يرغب تعلم هذا الفن من خلال الاسئلة التي تتلقها بشكل مستمر من الزوار .
في حين نثر الفنان التشكيلي عمر كمال الطيب والذي حضر خصيصاً من جمهورية السودان الشقيقة للمشاركة في معرض عبير الاحساء ابداعاً فنياً تمثل في لوحته التيعبرت عن حركة الناس داخل السوق بريشته الجذابة التي خاطب بها الحضور ، مشيراً الى ان عمره الفني 22 سنة شارك فيها في العديد في المعارض داخل السودان وخارجها متوجاً مشواره بانجازات من جامعة السودان في الرسم المائي والجائزة الاخيرة التي حصل عليها في ملتقى السكر بالمدينة المنورة ، مشيداً بمهرجان ويا التمر احلى وبكل ما يحتويه من انشطة وفعاليات خدمة المجتمع بكافة شرائحة.
نجاح الخطة التسويقية :
عبدالعزيز التويجري ” تاجر التمور من القصيم ” أبدى دهشته من حجم الصناعات التمور المعروضة في المهرجان وحجم التنافس ، مؤكداً أن رسالة المهرجان وصلت للعالم ، كما أبدى دهشته من حجم التفاعل والفعاليات اليومية ،والحضور الكثيف .
واستطرد : عادة التمر سلعة رجالية إلا أن وجود الحجم الهائل من العائلات وأنهم مستمتعين بما وجوده من حلويات وأشكال للتمر جذبت نحو المهرجان ، فكون أن يكون ثلثي الحضور من العائلات فهذا مصدر نجاح الخطة التسويقية للمهرجان 0
وتابع : ارتفاع أصناف التصنيع حجم انتاج التمور في المملكة هو أربعة أضعاف الانتاج المحلي ، ولذا لا بد من إيجاد مثل هذه المهرجان ودخول التصنيع لتصدير التمور خارج المملكة ولا يمكن أن يتم التصدير بالطرق التقليدية ، فالتقدم في زراعة النخيل أكثر من التقدم في صناعة التمور وبالتالي من لم يتقدم فسوق يتقادم لذا يجب علينا أن نتقدم في صناعة التمور وما زلنا أمامنا مشوار طويل في حق الصناعة.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد