بعد قطعه 100 رأس.. نهاية مروعة لجزار داعش “أبو سياف”

 

الاحساء الآن – متابعات
بعد قطعه أكثر من 100 رأس، لقي جلاد من تنظيم داعش الإرهابي مصرعه في كمين بالعراق.

واشتهر جلاد داعش بلقب “أبوسياف”، حيث ظهر في أشرطة عديدة لتنفيذ عمليات إعدام مروعة بهدف التخويف، ليتم قتله على يد مجهولين في نينوى التي يقال إنه قيادي فيها.

وقتل “أبوسياف” في الجانب الغربي من نينوى، بمنطقة الدواسة بعد أن هاجمه عدد من المجهولين وقضوا عليه طعنا بالسكاكين.

وكان يشتهر الجزار بجمع رؤوس ضحاياه ليلقي بها في حفرة شهيرة لأهالي الموصل تُعرف بـ”الخسفة”.

مقالات ذات صلة

اضف رد