روضة جمعية الجفر الخيرية في رحاب ” خزانة الرسول برائدة الطرف”

الاحساء الآن – هاني الطويل
امتدادا للتواصل مع كل مايخدم خططها التعليمية وسعيا منها للتفاعل مع المؤسسات المختلفة وايمانا بالفوائد الجمه التي تتعلق بمثل هذه المبادرات وتلبية للدعوة قام أطفال روضة جمعية الجفر الخيرية يصاحبهن المساعدة سمية الصقر والمعلمتان سجى آل كاظم ونوف العبيد بزيارة هادفه الى معرض ( خزانة ) يحكي عن سيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ، والذي أقامه نادي الرائدة الأسري التابع لمركز التنمية الأسرية بالطرف وكان في استقبالهم مديرة النادي الأستاذة نوف السنني ومجموعه من القائمات على المعرض.. حيث استمتع الأطفال بقاعات المعرض المتنوعة والمشوقة ، وقاموا أولا بالتجول في حجرة مولد النور حيث ولادته ورضاعته صلى الله عليه وسلم وما صاحبها من أحداث كبيرة ، ثم انتقلوا الى حجرة قلب طفولة واستمع الأطفال في مسرح الدمى بالتعريف عن حياة ونشأة الرسول في طفولته ، ثم انتقل الجميع الى حجرة الهجرة وكيف هاجر نبينا محمد من مكة الى المدينة وكيف استقبله أهل الأنصار في المدينة المنورة وآخى بينهم وبين المهاجرين.
وفي نهاية الزيارة قامت منسوبات المعرض بتوزيع الهدايا على الأطفال وسط فرحتهم العارمة وسعادتهم بالتعرف على سيرة رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم .
من جهتها عبرت المساعدة الأستاذة سمية الصقر عن شكرها وتقديرها لنادي الرائدة على جهودهن الكبيرة التي بذلوهن خلال زيارتهن للمعرض حيث تم إثراء الأطفال بسيرة خير الخلق وسيد الأولين والآخرين نبينا محمد صلى الله عليه وسلم ، وتنقل الاطفال وسط حجراته يرتشفون من سيرته ومواقفه وبطلاته.
من جانب آخر تحدثت المعلمة سجى آل كاظم بكل الفخر والإعتزاز بهذه الزيارة لأنها أخذتهم إلى منبع الإيمان وإلى حجرات من نزل عليه القرآن بأن التجول في كنف حبيبنا محمد لهو بحد ذاته قصة عشق عشناها منذ الصغر ونحن نستسقي من سيرته العطرة الرحيق المختوم فمن ولادته تعلمنا الرفق بالأيتام ومن هجرته تعلمنا أن مع العسر يسرا ومن حياته كلها تعلمنا مكارم الأخلاق كلها صلى الله عليه وسلم شاكرة في نهاية حديثها جميع منسوبات نادي الرائدة على تنظيمهن الرائع لمثل هذه المعارض.
وأوضحت المعلمة نورة العبيد في مجمل كلامها أن مثل هذه الزيارة تعد نبراسا تضيء بها روضتنا محافل زياراتها المتنوعة لأنها تحكي عن نبينا محمد وبمثل هذه الزيارة يستفيد الكبير والصغير ، فقد أضاءت أرواحنا قبسا من سيرته وتكللت زيارتنا حبا وشوقا لصحبته ورؤيته في الجنة صلى الله عليه وسلم.
وعليه تحدثت مديرة نادي الرائدة الأسري بالطرف الاستاذة نوف السنني لقد سعدنا بتوافد وحضور الجميع ( لمعرض خزانة الرسول ) صلى الله عليه وسلم وأن تواجدهم ومشاركاتهم هو النجاح الحقيقي لمثل هذه المعارض المجتمعية التي تثري الزائرات بثقافة سيرة الرسول من ولادته حتى وفاته..
كما عبرت عن شكرها وامتنانها لروضة جمعية الجفر الخيرية على تفاعلهم واستجابتهم للدعوة وحضور المعرض واصلة شكرها وتقديرها لجميع القائمات على اعداد المعرض من متطوعات ومنسوبات النادي ولجميع الداعمين ولكل من كانت له بصمة مبدعة في إقامته واظهاره بهذا الشكل الرائع.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد