اعتداء على دبلوماسيين سعوديين في نيبال

 

الاحساء الآن – متابعات
أكدت سفارة خادم الحرمين الشريفين في العاصمة النيبالية كاتمندو، صحة ما تداولته شبكات التواصل الاجتماعي مؤخرا، عن تعرض 3 دبلوماسيين للاعتداء داخل مجمع سكني على يد مجهولين.

وأشارت إلى وقوع الحادث قبل شهر وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة في حينه وجميعهم بخير دون وقوع خسائر في الأرواح أو الممتلكات.

وقال السفير السعودي في نيبال عبدالناصر الحارثي، أن الدبلوماسيين الذين تعرضوا للاعتداء بخير، وتم إرسال مسؤول من السفارة على الفور للوقوف بجانبهم والاطمئنان على صحتهم، كما باشرت السفارة اتخاذ كافة الإجراءات القانونية فور تلقيها البلاغ وعند وصول الشرطة الدبلوماسية والشرطة المحلية لموقع الاعتداء والتحقيق حول الحادثة فضلاً عن إخطار وزارة الخارجية النيبالية، بحسب اليوم.

وأضاف: إن المعتدين من العمالة النيبالية في مجمع سكني قريب من دار الرئاسة النيبالية والسفارة الإماراتية والسفارة اليابانية، وتبين أنهم يعملون حراس أمن في المجمع رغم عدم تخصصهم في مجال الحراسات الأمنية، وألقي القبض على مجموعة من الجناة وحالياً في انتظار نتائج التحقيق معهم لمعرفة الأسباب والدوافع وملابسات القضية وتقديمهم للمحاكمة.

وأشار السفير الحارثي إلى أنه التقى بوزير الخارجية النيبالي وكذلك وزير الداخلية بنفس ليلة وقوع الاعتداء لاتخاذ موقف في تجاه الحادث الذي يعد خرقا للقوانين الدولية وكذا التأكيد على حماية البعثات الدبلوماسية السعودية.

Facebook

مقالات ذات صلة

اضف رد