بلدي الأحساء يعقد اجتماعه الـ 14 ويناقش "تطبيق المواقف مدفوعة الأجر في وسط الهفوف"


الأحساء الآن – إبراهيم الجريسان :

عقد المجلس البلدي بالأحساء جلسته  الرابعة عشر (14) والتي انعقدت في قاعة الاجتماعات الرئيسية بمقر المجلس البلدي برئاسة أحمد بن ابراهيم الجعفري وجميع الأعضاء وأمين عام المجلس أحمد الهاشم والمدير الإقليمي لشركة المواقف الوطنية للإدارة والتشغيل والصيانه المحدودة عبدالرحمن جبران زهي الجهة المنفذه لمشروع أجهزة مواقف الأجر المدفوع.
و في بداية الاجتماع رحب رئيس المجلس بالحضور شاكراً لهم تواجدهم وإهتمامهم ومتابعتهم لهموم المواطنين وتلمس أهم احتياجاتهم، بعد ذلك تم مناقشة جدول الأعمال من قِبل رئيس المجلس وقد واستهله بمناقشة مدير مشروع الشركة المنفذة لمشروع المواقف مدفوعة الأجر والتي انطلقت قبل أيام  حيث قام مدير المشروع بشرح كافة التفاصيل المتعلقة بجاهزية مواقف السيارات وكيفية التعامل معها وآلية التشغيل وأهم الأهداف والخطط الاستراتيجية لتنظيم الحركة المرورية في وسط الهفوف والتي تعتبر نقطة تجمع لكل مرتادي حاضرة الاحساء.

ثم تم فتح المجال لطرح الأسئلة والاقتراحات والملاحظات من قبل أعضاء المجلس البلدي وتم الرد عليها وتدوينها كتوصيات هامة لتصحيح بعض الملاحظات في المرحلة القادمة ، فيما بين مساعد الأمين عبداللطيف العرفج بان وضع هذه الأجهزة في وسط الهفوف له أهداف كثيرة أبرزها التشجيع على السياحة وتخفيف الضغط للمتسوقين القادمين من الخارج والداخل وتنشيط الحركة التجارية في وسط الهفوف بالإضافة لتسهيل حركة المرور وانسيابية مرور المركبات وأشار العرفج بأنه سيتم تطوير المشروع في المراحل التشغيلية المقبلة وتطبيقه في مواقع آخرى في حاضرة الاحساء.
اما النقطة الثانية التي تم مناقشتها في الاجتماع وهي عرض نتائج الاستبانة التي قام بها عضو المجلس البلدي الدكتور أحمد البوعلي والتي أوضحت عدد من المؤشرات التي تلامس احتياجات المواطن والعمل على تحسينها والتي أكدت على تعاون المواطن مع أجهزة الأمانة المختلفة للمحافظة على النظافة والممتلكات العامة.
وطرح عضو المجلس البلدي المهندس عبدالرحمن الذكر الله احتياجات منسوبي التعليم والوقف على همومهم وإيجاد الحلول بالتنسيق مع الجهات المعنية في ذلك ، ثم قام بعرض العديد من النقاط والملاحظات وتم التأكيد على الوقوف ميدانيا مع مسئولي الأمانة للعمل على معالجة احتياجات المواطنين.

وفي نهاية الاجتماع تم مناقشة مداخلات جميع الاعضاء الحاضرين وتم تدوين عدد من النقاط لبحثها ومناقشتها في الجلسة القادمة ومتابعه ما أوصى به المجلس.

 

مقالات ذات صلة

اضف رد