النطق في قضية فلبيني تسبب في قتل 3 أشخاص

 

الاحساء الآن – متابعات
تصدر المحكمة الجزائية بجدة، اليوم الأربعاء حكمها في قضية المقيم الفلبيني “رينو” والذي اشتهر إعلامياً بـ”سائق حافلة الموت” والمُتسبب في قتل 4 أشخاص بينهم 3 مواطنين من أسرة واحدة.

وكانت المحكمة العليا قد نقضت حكماً صادراً ضد المتهم بقتله تعزيراً وإلزامه بدفع مبالغ تلفيات تقدر بنحو 250 ألف ريال؛ حيث قررت إعادة محاكمته في دائرة قضائية جديدة بناءً على تقارير طبية مقدمة من جهته تُفيد بإصابته بمرض الفصام وقت قيادته الحافلة منذ قرابة 8 سنوات وفقاً لـ”عكاظ”.

فيما قدم محامو المتوفين عدة تقارير طبية تؤكد سلامة السائق واجتيازه الفحوص الطبية قبل تسلمه للعمل، وتقارير أخرى صادرة من مستشفيات في الفلبين تؤكد سلامته وتنفي التقارير التي سلمها الدفاع عنه.

وكان المتهم قد قام في يوم 13 ذي القعدة عام 1429هـ، بالاستيلاء على حافلة بالقوة مستغلاً نزول سائقها لأداء صلاة الفجر، وقادها وسار عكس الاتجاه في طريق الحرمين متجاوزاً عدداً من الإشارات المرورية؛ حيث صدم سيارة تقل مواطنة وابنها وابنتها؛ مما تسبب في وفاتهم بالإضافة إلى شخص رابع.

Facebook

مقالات ذات صلة

اضف رد