التفكك الاسري

*مقال بقلم طالبة قسم الاتصال والاعلام بجامعة الملك فيصل / غزلان حمد الشوكان

نعيش في زمننا هذا كثير من الخلافات والمشاكل التي نواجهها والتي تؤدي إلى (تفكك الرابط الاسري) بسبب خلافات
الوالدين او عائلتهم مع بعضهم البعض وينعكس ذلك إلى ضياع الابناء وتشتتهم فمشكلة التفكك الاسري مشكلة اسرية
يعانون منها الابناء بالغالب .

وبسبب هذا الخلافات والمشاكل قد يحنرف الابناء إلى الاشياء الخاطئة مثل تعاطي المخدرات وهم في فترة المراهقة
او السرقة لدى الاطفال بسبب انه لايوجد تفاهم بين افراد الاسرة او اشياء اخرى قد يفعلونها كي يتهربون من سماع
صراخ احد الوالدين .

ومن هنا اقدم لكم اسباب لتفكك الاسرة وهي في الحقيقه توجد لها عدت اسباب وكثيره يصعب حصرها ولكن سوف
اذكر بعض منها :

1- الاب الغير مسؤول والغير متواجد ؟!

ونعني ان الاب غير مسؤول عما يحدث داخل المنزل وترك جميع المسؤوليات على الام إما انه رجل اعمال فيقضي معظم وقته
خارج المنزل واحياناً خارج البلاد فيصعب على الام ان تتحمل كل المسؤليات فتبدأ بقول مشاكلها لاهلها فيقومون بتأيديها فيؤدي
ذلك إلى حدوث بعض المشاكل وممكن ان يتطور الامر ويحدث طلاق ويؤدي ذلك الى هروب الابناء الى الخارج فا لانعلم ماذا
يصادفهم ومع من يذهبون من رفقاء السوء وغيره .

وايضاً الاب الذي يقضي وقته كله عند اصدقائه ويعود بمنتصف الليل فلا يهتم با ابنائه ولا زوجته وقد يترك لهم -سائق- إن وجد
للخروج معه , ويحرم الزوجة والأولاد من الجلوس معه أو الخروج معه ويكون نتائج هذا السلوك حدوث الشقاق والخلافات بينهما .

2- الام الغير مسئولة ؟!

وبما اننا تحدثنا عن الاب فإن للام ايضاً مسؤوليات تجاه بيتها وزوجها وابنائها ف لايحق ان تترك بيتها للخادمة دائماً بحجة
الدوام ف لكل مكان وقته واهتماماته , ما ان يرجع الزوج من الدوام لايجدها بل يجد الخادمه هي من تحظر الطعام له
بينم ان الزجه تكون قد عادت من العمل بعده او معه بنفس الوقت وتذهب للبحث عن الراحه فور وصولها ,

وممكن ان تلتهي بلقاء الصديقات والخروج معهم سواء كان ضرورياً ام لا وكثرة خروجها للاسواق معهم
فتكون قد حرمت الزوج وابنائها من الجلوس معها , وان كانت لديها ابنه فقد تعودها على البعد منها وعدم
الجلوس معها فيؤدي في نفس البنت الكره لامها والنفور منها خصوصاً وانها في فترة المراهقة تكون تحتاج
إلى والدتها .

3- تدخل العائلات في ابنائهم المتزوجين !

وايضاً هذا سباب من اسباب تفكك الاسرة ان يتدخل احد افراد العائلة في مشاكل ابنائهم ان كانوا لايردون تلك البنت
لابنهم والعكس فتدخلهم في امورهم قد يؤدي في *بعض* الحالات إلى الطلاق في حين ان ابنهم يريد زوجته والعكس.

4- وسائل الاتصال الحديثة !

في حين ان هذا الوسائل معظمها تكون مفيده في سهولة التواصل الا انها ايضاً قد تؤدي إلى تفكك الاسرة
بدل ان يقضي افراد الاسرة وقت الفراغ مع بعضهم الا انهم يقضونه على مواقع الاتصال فقد اخذت منهم
الوقت والعمر .

5- اثر تفكك الاسرة على فرد منهم ؟!

قد يتاثر الوالدين بالخلافات اللتي تحصل بينهم ولكن التاثير الاكبر يكون على الابناء خصوصا اذا كانوا اطفال
فانهم يحتاجون الى الام والاب معهم حتى لايشعرون بالنقص فانهم اطفال يتاثرون في اي شي يحصل امامهم
وقد يصابون بالاكتئاب , فأول المشكلات التي تواجههم فقدان المأوى الذي كان يجمع شمل الأسرة، وهنا سوف
يحدث التشتت حيث يعيش الأولاد أو بعضهم مع أحد الوالدين والبعض الآخر مع الوالد الآخر،

*طرق لعدم التفكك الاسري :

1- بناء الزواج والعلاقات على اسس صحية .

ويقصد بذلك قيام الأسرة من البداية على تعالم الإسلام، من مرحلة اختيار الزواج أو الزوجة، امتثالاً لما جاء في الصحيحينعن أبي هريرة رضي الله عنه
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: (( تنكح المرأة لأربع: لمالها ولحسبها وجمالها ولدينها، فاظفر بذات الدين تربت يداك ))
فهذه هي معايير الاختيار عند الناس , كما ان التقارب في العمر والفكر الاجتماعي بين الزوجين عامل مهم للوقاية من التفكك الاسري .

2- عدم التدخل في حياة المتزوجين !
ان تدخل الاخرين في حياتهم يؤدي إلى تفكك الاسري بشكل كبير , وهذا موجه بالدرجة الأولى لأهل الزوج والزوجة
كما يحدث من بعض الأمهات مع بناتهن المتزوجات (غالباً يحدث هذا عن حسن نية )،
فتحول أي مشكلة وإن كانت صغيرة (عدم شراء الزوج لزوجته)
إلى مشكلة كبيرة يتدخل فيها الآباء والأمهات والأقارب،وقد يتطور الأمر إلى تفكك تلك الأسرة .

*خاتمــــــة*

واخيراً إن عدم التدخل في حياة الاخرين وحل الخلافات فيما بينهم يؤدي إلى حل مسالم وقد لايتطلب الامر الى الطلاق
خلاصة القول أن مشكلة التفكك الأسري أصبحت من المشاكل الاجتماعية الخطيرة التي أفرزها التغير الاجتماعي السريع
وما صاحبه من آثار سلبية أثرت على بناء وتركيبة الأسرة وإن مشكلة التفكك الأسري هي مشكلة اجتماعية سببها مشاكل
اجتماعية كالشجار والصراع والنزاع الذي يحصل داخل الأسرة فيؤدي إلى انفكاك العلاقات الاجتماعية بين أفرادها.

مقالات ذات صلة

اضف رد