موظّفة في “غوغل”.. اغتُصبت وقتلت وأحرقت جثّتها!

1

الاحساء الآن – متابعات:

توفيت موظّفة في شركة غوغل وأُحرقت جثّتها، بعد اختفائها أثناء ممارسة رياضة الركض في نيويورك وعلى بعد أمتار من منزلها.

وفي التفاصيل، خرجت فانيسا ماركوت البالغة من العمر 27 عاماً للركض كعادتها ما بين الساعة الواحدة والرابعة من بعد ظهر الأحد، ولكنّها لم تعد إلى المنزل بل وُجدت مقتولة في الغابة.

وقد عثر رجال الشرطة على جثّة فانيسا عند الساعة 8:20 مساءً، بالقرب من محطّة بروكس على مسافة تبعد أقلّ من كيلومتر عن منزل والدتها.

وتجري التحقيقات حالياً لمعرفة ما إذا تعرّضت ماركوت للاعتداء الجنسيّ قبل إحراقها، علماً أنّ أسباب الجريمة ما زالت مجهولة.

في هذا السياق، أصدرت شركة “غوعل” بياناً قالت فيه: “كانت فانيسا ماركوت عضوًّا فعّالاً في فريق غوغل وكان الجميع يُحبّها حين بدأت عملها معنا العام الماضي، وهي معروفة بعاطفتها وحبّها لعملها بالإضافة إلى ابتسامتها التي لا تفارقها. لقد صدمنا بالحادثة المحزنة!”.

مقالات ذات صلة

اضف رد