السعادة واحدة

بقلم ابتسام العبدالله 

ماهي السعادة ؟ ماهو سرها ؟
ولماذآ نسعى لها ؟ أين نجد السعادة ؟
هل هي ملموسه محسوسه ؟
لو كانت السعادة تباع هل سنشتريها ؟
وماذآ سنفعل بها ؟
هل سنتقاسمها مع من حولنا ؟
أم نحتفظ بها لأنفسنا ؟
تساؤلات كثيرة حول السعادة
والأجوبة تختلف !!
كل شخص ينظر لها
بمنظور خاص و وجهة نظر خاصّة
هناك من يرى السعادة طفل يضمه و يشمه
وأخر يرى السعادة مال والمال سعادة
والفقير يرى السعادة في القناعة والرضى
و منهم من يراها على كف الوالدين وتحت أقدامهم
أما المصر على النجاح فيرى السعادة
في كل درجة صعود نحو الهدف
وأجمل سعادة في سجدة خاشعة بين يدي الله
وأحياناً تكون السعادة فنجان قهوة
يحتسى على مهل في خلوة و صباح بارد
والعاشق يرى جُل السعادة وكلها في رجفة قلبه وهو يختلس النظرات على الحبيب
أو ربما تكون السعادة وطن يحتويك
وأنا أرى السعادة ورقة وقلم أنثر عليها
مشاعري وفيض أفكاري وجزء مني
تعددت الأذواق والسعادة واحدة
ولو أعدنا النظر لوجدنا السعادة
تكمن وتكتمل في العطاء لا في الأخذ
بل أن لذة السعادة و حقيقتها
في العطاء دون الأخذ
خاصة عندما يكون عطائك نقي
خالي من الملوثات البشرية
( النفاق والرياء ) حينها ستشعر
بأعلى درجات السعادة وقمتها
بل ربما تلمسها وتحس بها
أعطي بصدق دون أن تنتظر مقابل
وستأتي السعادة وتختبىء في أعماقك
صدقني

 

مقالات ذات صلة

اضف رد