جامعيون يمضون 14 يوماً في بيشة لدراسة صخور عمرها 600 مليون عام

الأحساء الآن – متابعات :

انتهى طلاب كلية علوم الأرض في جامعة الملك عبدالعزيز أمس الأول، من إعداد مخيمهم العلمي في قرية العبلاء غرب محافظة بيشة، بغرض دراسة التركيبات الصخرية والطبيعة الجيولوجية للعبلاء، وزارت «الشرق» المخيم الذي ضم خمسين طالباً من طلاب الكلية يرافقهم عشرة من أعضاء هيئة التدريس ويستمر مدة 14 يوماً متصلة. وزود المخيم بكامل التجهيزات من عيادة طبية وطبيب مرافق ومولدات كهربائية وجميع الاحتياجات اليومية، وأوضح رئيس المخيم وعضو هيئة التدريس الدكتور محمد إبراهيم متسه أن الغرض من المخيم هو التدريب الحقلي في المنطقة، حيث إن الجامعة دأبت على إيفاد طلابها للعبلاء منذ عشرين عاماً لكونها منطقة أنموذجية للدراسة الجيولوجية إذ تحتوي على جميع أنواع الصخور والتراكيب البنيوية ما يتيح للطالب التعرف على الصخور بأقل جهد.
وأضاف أن المنطقة تتميز باعتدال درجة الحرارة مقارنة بمحافظة جدة فضلاً عن المكانة الاقتصادية والتاريخية للعبلاء لاحتوائها على معادن عديدة من أهمها الذهب، كما أن طبيعة العبلاء تحتوي على تراكيب الطي والتصدع الجيولوجية، كما تصنف صخورها من حيث النشأة إلى صخور حقبة ماقبل الكامبري التي يزيد عمرها على ستمائة مليون سنة.

مقالات ذات صلة

اضف رد