دراسة: وسائل الحماية المنزلية ضرورية للاطفال والآباء

الأحساء الآن – متابعات :

وفقا لدراسة قام بها موقع Direct Blinds ، قالت 78 بالمائة من 200 أم شاركن في الاستطلاع بأنهن شعرن بضرورة تعليم أطفالهن معايير الأمان حول البيت، بينما قالت 64 بالمائة بأن المطبخ هو اكثر الاماكن خطورة في البيت.

ويتم إدخال مليون طفل سنويا الى الطوارئ في المملكة المتحدة نتيجة للحوادث المنزلية، معظمهم اقل من سن 5 سنوات.

هذا ولا يوجد هناك سن قانوني أدنى لترك الاطفال في البيت بدون إشراف ، لكن أكثر من نصف الأباء يعتقدون بأن الطفل يجب أن يكون بعمر 12 سنة على الأقل قبل أن يترك في البيت بدون إشراف. ويوصي خبراء سلامة الأطفال بأن يستعمل الأباء تخمينهم الخاص حول مدى تحمل طفلهم للمسؤولية قبل تركه في المنزل لأن بعض الاطفال حتى بسن 12 سنة غير قادرون على تحمل مسؤولية أنفسهم لوحدهم بدون إشراف.

من جهة أخرى، إقترح الاستطلاع بأن الأباء لا يدركوا تماما الأخطار المحتملة في البيت، حيث قال أكثر من نصف الأباء بأنهم لا يؤمنون بأن مقابض الستائر كانت وسيلة آمان فعالة.

هذا وقال نيكولاس سويفت من الموقع: ” يجب أن لا يتجاهل الاباء المنتجات التي تؤمن حمياة الاطفال من حبال الستائر. فمعظم الحوادث المنزلية يمكن أن تُمنع إذا ما حصل الآباء والاطفال على تعليم ضروري حول وسائل الحماية في البيت. ”

 

وتوصي الجمعية الملكية لمنع الحوادث باستعمال الستائر التي لا تحتوي على أحبال. أما إذا استعملت هذه الستائر فيجب تقصير طول الحبال لمنع وصولها لمتناول يد الأطفال.

مقالات ذات صلة

اضف رد