نوير يريد تجنب ركلات الترجيح أمام اليونان

الأحساء الآن – متابعات :

أعرب حارس مرمى المانيا مانويل نوير عن أمله بان يتمكن منتخب بلاده من الفوز على اليونان في الوقت الاصلي لتجنب الاحتكام إلى ركلات الترجيح في المباراة المقررة بين المنتخبين غدا الجمعة في مدينة جدانسك البولندية ضمن الدور ربع النهائي لكأس أوروبا 2012.

وقال نوير حارس مرمى بايرن ميونيخ الذي خسر نهائي دوري أبطال أوروبا أمام تشلسي الانجليزي بركلات الترجيح في 19 ايار/مايو الماضي: “نريد تجنب ذلك (ركلات الترجيح) ونسعى إلى الفوز خلال الدقائق التسعين للمباراة وإنهاء الأمر”.

وأضاف:”لكننا نعرف بأن كل شىء ممكن في مباراة لكرة القدم، وقد ينتهي الأمر إلى الاحتكام إلى ركلات الترجيح، إلا أننا استعدينا لذلك وسوف نقدم الأفضل للفوز بها”.

وتابع قائلا: “صراحة لا أملك قواعد لركلات الترجيح، أعتمد دائما على ردة الفعل وبصفتي حارس مرمى من واجبي تطوير هذه الأمور”.

وتملك المانيا خبرة واسعة في مجال ركلات الترجيح في المسابقات الرسمية، حيث نجحت في ذلك خلال 5 مناسبات، إلا أن آخر اخفاق لها في هذا المجال كان في نهائي كأس اوروبا عام 1976 أمام تشيكوسلوفاكيا حيث خسرت 3-5 بعد التعادل 2-2 في الوقتين الاصلي والاضافي.

ويعرف نوير بأنه قد لا يبذل جهدا كبيرا خلال المباراة غدا الجمعة، بيد أنه أكد بأنه “مستعد لجميع الحالات الممكنة”.

وقال نوير: “لا يمكن الانطلاق من مبدأ عدم عمل أي شىء، وإذا كان لدي شىء أعمله، آمل بأن أفعله جيدا، وفي حال تسديدة باتجاه المرمى الذي احرسه في الشوط الثاني فيجب أن أكون يقظا للتصدي لها”.

وكشف نوير: “لكي أبقى على أهبة الاستعداد المطلق، أتحدث كثيرا مع المدافعين أمامي وفي بعض الأحيان أطلب منهم بأن يمرروا الكرة إليّ لكي أبقى في أجواء المباراة وبمعنويات عالية”.

وحذر نوير من المهاجمين اليونانيين فانيس جيكاس وساماراس “لأن اليونانيين يحاولون مدهما بالكرات الطويلة” مشيرا إلى أن “جيكاس الذي لعب فترة طويلة في الدوري الالماني، مهاجم خطير”.

وقال “جيكاس يتواجد دائما في المكان المناسب وفي الوقت المناسب، ويتعامل بواقعية عند حصوله على فرصة”، مضيفا “من المهم ان نكون دائما في مراكزنا وبأكبر عدد ممكن من اللاعبين، وأن تكون التغطية دائما جيدة حتى عندما نكون مهاجمين”.

مقالات ذات صلة

اضف رد