روزيتسكي يأمل في المشاركة ضمن صفوف التشيك أمام البرتغال


الأحساء الآن – متابعات :

أبدى توماس روزيتسكي قائد المنتخب التشيكي رغبة قوية في المشاركة ضمن صفوف الفريق في المباراة المقررة غدا الخميس أمام نظيره البرتغالي في إفتتاح منافسات دور الثمانية ببطولة كأس الأمم الأوروبية 2012 المقامة ببولندا وأوكرانيا.

ولم يتخذ المدير الفني مايكل بيليك حتى الآن قراره بشأن إشراك روزيتسكي في المباراة المقررة بالعاصمة البولندية وارسو، وإنما سيتخذ القرار قبل المباراة.

وعاد روزيتسكي لاعب خط وسط آرسنال الإنجليزي للتدريبات اليوم الأربعاء بعد أن خضع للعلاج في العاصمة التشيكية براج إثر تعرضه لإصابة في وتر أخيل، حرمته من المشاركة في المباراة التي فاز فيها المنتخب التشيكي على نظيره البولندي المضيف 1-0 في دور المجموعات.

وقال روزيتسكي في تصريحات للصحفيين اليوم الأربعاء “تدربت اليوم ولكننا سنرى غدا ما إذا كنت سأشارك في التشكيل الأساسي أم لا. وأضاف روزيتسكي أن لياقته تتوقف على رد فعل الإصابة بعد أول مران له منذ تعرضه للإصابة في المباراة أمام اليونان في 12 يونيو/ حزيران الجاري.

وأوضح روزيتسكي “لا تزال الاحتمالات مفتوحة، وسنرى غدا ما سيحدث”، مضيفا “بعد تدريبات اليوم، أعتقد أن الفرصة أقوى مما كنت أراها في البداية”.

وتدرب المنتخب التشيكي اليوم بمدينة فروتسواف حيث لم يسمح لأي من المنتخبين بإجراء المران في الاستاد الوطني بالعاصمة وارسو كما هو معتاد قبل المباريات، وذلك للحفاظ على حلة أرضية الملعب.

ودفع المدرب بيليك باللاعب دانييل كولار مكان روزيتسكي في المباراة أمام بولندا، لكن قدرة روزيتسكي على العودة والمشاركة في مباراة الغد أمام البرتغال ستشكل أخبارا سارة بالنسبة للمدرب. وقال بيليك إن غياب روزيتسكي كان “معقدا.. نفتقده في كل مرة يغيب فيها عن الفريق.. إنه لاعب أساسي. اذا لم يتمكن من المشاركة غدا، سيتحتم علينا تعويض غيابه مثلما فعلنا في المباراة الماضية”.

وأبدى روزيتسكي وبيليك ثقة في قدرة الفريق على الفوز أمام البرتغال والتأهل إلى الدور قبل النهائي بالبطولة الأوروبية، وهو ما نجح المنتخب التشيكي في تحقيقه في يورو 1996 بإنجلترا بفضل هدف رائع سجله كاريل بوبورسكي من كرة ساقطة (لوب). وقال بيليك “نتذكر بالطبع هذه المباراة. لقد كانت استثنائية لكرة القدم التشيكية.. الكرة /لوب/ التي لعبها كاريل بوبورسكي كانت مذهلة ولن نكون غاضبين إذا كررنا هذه النتيجة”.

وأضاف “المنتخب البرتغالي مرشح قوي، لديه مهارات فردية عالية ولكننا إذا واصلنا الأداء بالمستوى الذي ظهرنا به في المباراتين الماضيتين، ستكون لدينا الفرصة في التأهل”.

ورفض روزيتسكي اعتبار أن المنتخب البرتغالي هو المرشح الأوفر حظا للفوز في مباراة الغد. وقال روزيتسكي “كيف يمكن تعريف الفريق بأنه كبير؟ جميع الفرق هنا قوية. أعتقد أن جميع المنتخبات متكافئة والتفاصيل البسيطة فقط هي التي ستحسم الأمور”. وأضاف “نعرف أننا سنواجه منافسا قويا، وربما أقوى فريق في البطولات الأوروبية، ولكننا حتى أمام بولندا لم نكن نثق في أننا المرشحين الأوفر حظا ولكننا شعرنا بأن لدينا الفرصة في التأهل. إنها فرصة أمامنا وبالتأكيد سنكافح من أجلها غدا”.

وحذر بيليك من أنه سيكون من الخطأ أن ينصب التركيز بشكل كلي على إيقاف خطورة النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الأسباني، لأن المنتخب البرتغالي يضم عناصر أخرى خطيرة في خطي الوسط والهجوم.

وأضاف المدرب أنه سيعمل في خطته للمباراة على التركيز على الجانب الدفاعي بشكل أكبر.

مقالات ذات صلة

اضف رد