دل بوسكي: عانينا أمام كرواتيا ولكننا كنا الأكثر إستحواذا وهجوما

الأحساء الآن – متابعات :

إعترف فيسنتي دل بوسكي المدير الفني للمنتخب الأسباني بأن فريقه عانى كثيرا في مباراته اليوم الإثنين أمام المنتخب الكرواتي في طريقه إلى دور الثمانية في بطولة كأس الأمم الأوروبية 2012.
وسجل خيسوس نافاس الهدف القاتل لفريقه في شباك المنتخب الكرواتي في الدقيقة 88 من مباراتهما اليوم والتي انتهت بفوز المنتخب الأسباني 1-0 في الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثالثة بالدور الأول للبطولة.

ووضع هذا الفوز المنتخب الأسباني في صدارة المجموعة برصيد سبع نقاط وبلا منازع ليتقدم الفريق إلى دور الثمانية في خطوة جيدة برحلة الدفاع عن لقبه القاري.

وقال دل بوسكي “كان فوزا صعبا. عانينا ولكن المنتخب الكرواتي عانى أيضا. وصلنا إلى المرمى الكرواتي 17 مرة مقابل ثماني مرات لهم. كانت لنا ضربات ركنية أكثر وكانا الأكثر استحواذا على الكرة”. وأضاف “كافحنا لأن التعادل لم يكن ضمن حساباتنا نظرا لخطورته وكان كذلك بالفعل. أكدنا جدارتنا باحتلال صدارة المجموعة. يجب أن يحفزنا هذل على اللعب خلال مشاركتنا في دور الثمانية وعلينا أن نلتزم بفلسفتنا وأسلوب لعب الفريق”.

وأشاد دل بوسكي بمستوى المباراة مشيرا إلى أنه دفع باللاعب نافاس لزيادة العمق في أداء الناحية اليمنى ولكسر الإيقاع البطئ في بعض فترات المباراة. كما أوضح أنه دفع باللاعب سيسك فابريجاس في نهاية المباراة لضمان مزيد من الاستحواذ على الكرة.

وعن إنييستا، أكد دل بوسكي أنه كان أفضل لاعبي فريقه في مباراة اليوم. وقال “كان مختلفا وله طابع خاص”. وعن حارس المرمى إيكر كاسياس، قال دل بوسكي “المنتخب الكرواتي كان خطيرا في هجماته المرتدة، ولكن كان لدينا كاسياس في المرمى”. وأوضح أن كاسياس تدخل مرتين وأنقذ فريقه من هدفين كان من الممكن أن يطيحا به من البطولة عندما كانت النتيجة هي التعادل السلبي.

وأوضح “من الصعب أن نسير على خط مستقيم وبنفس الأداء الجيد في البطولة بأكملها. هذا ليس سهلا، المباراة كانت في غاية الصعوبة ولكنها حسمت لصالحنا”.

وأوضح دل بوسكي أن كل الخيارات متساوية بالنسبة له فيما يتعلق بالمنتخب الذي يلتقيه في دور الثمانية.

ويلتقي المنتخب الأسباني في دور الثمانية مع الفريق الذي يحتل المركز الثاني في المجموعة الرابعة والتي تحسم منافساتها غدا الثلاثاء بمباراتي أوكرانيا مع إنجلترا وفرنسا مع السويد، بينما يلتقي المنتخب الإيطالي (الآزوري) صاحب المركز الثاني في المجموعة الثالثة مع الفريق الذي يتصدر المجموعة الرابعة.

وأعرب خيسوس نافاس نجم المنتخب الأسباني عن سعادته وافتخاره بتأهل فريقه إلى دور الثمانية. وسجل نافاس الهدف القاتل لفريقه في شباك المنتخب الكرواتي في الدقيقة 88 من مباراتهما اليوم.

وأوضح نافاس، الذي لعب في الدقيقة 61 بدلا من فيرناندو توريس رأس حربة الفريق، أن الفريق أكد قدرته على حسم المباراة في اللحظات الأخيرة. وقال نافاس “نشعر بالسعادة الطاغية لأننا حققنا الفوز على منافس عنيد.. لحسن الحظ ، خطفنا الفوز في اللحظات الأخيرة من المباراة”.

وأضاف “نحن لاعبون نبحث دائما عن الفوز لأننا نعلم ما نريد. علينا أن نستمر بنفس الطريق الذي نسير فيه” مشيرا إلى أنه يشعر بالسعادة أيضا لحفاظ الفريق على صدارة مجموعته.

مقالات ذات صلة

اضف رد