كاسانو وبديله بالوتيللي يقودان إيطاليا إلى ربع النهائي

الأحساء الآن – متابعات :

قاد المهاجم أنطونيو كاسانو وبديله ماريو بالوتيللي منتخب بلادهما إيطاليا إلى الدور ربع النهائي من كأس الأمم الأوروبية 2012 المقامة في بولندا وأوكرانيا، بتسجيهلما هدفي الفوز في مرمى آيرلندا 2-0 اليوم الإثنين في بوزنان في الجولة الثالثة الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة في الدور الأول.
وسجل كاسانو الهدف الاول (35)، واضاف بالوتيللي الثاني (90).

وجمعت إيطاليا 5 نقاط بعد تعادلها مرتين مع أسبانيا وكرواتيا بنتيجة واحدة 1-1، وحلت ثانية خلف أسبانيا (7) التي تغلبت بهدف وحيد على كرواتيا (4 نقاط)، فيما منيت آيرلندا بخسارتها الثالثة على التوالي وخرجت من الدور الأول دون نقاط.

وحققت إيطاليا فوزها الثامن على ايرلندا مقابل هزيمتين وتعادلين، وكان المنتخبان التقيا في ربع نهائي كأس العالم 1990 حيث فازت ايطاليا 1-0، ثم ردت ايرلندا بعد اربع سنوات بالنتيجة عينها في الولايات المتحدة.

وكانت المباراة عبارة عن مبارزة بين المدربين الايطاليين تشيزاري برانديللي (ايطاليا) وجوفاني تراباتوني (جمهورية ايرلندا)، فكان الفوز حليف الاول وخاب ظن الثاني اكبر المدربين المشاركين في البطولة (71 عاما)، وخرج من المولد بلا حمص.

واجرى برانديللي 4 تبديلات على التشكيلة التي تعادلت مع كرواتيا 1-1 في الجولة الثانية 3 منها في خط الدفاع، فاشرك اندريا بارزاجلي وفيديريكو بالتساريتي واينياسيو اباتي والمهاجم أنطونيو دي ناتالي بدلا من ليوناردو بونوتشي وايمانويلي جاكيريني وكريستيان ماجيو والمهاجم المثير للجدل بالوتيللي “الذي لم يحترم تعليمات” المدرب في المباراة السابقة.

في المقابل، اجرى تراباتوني الذي اشرف على منتخب ايطاليا سابقا، تعديلا واحدا على التشكيلة التي خسرت امام اسبانيا 0-4 باشراك المهاجم كيفن دويل بدلا من سايمون كوكس، واسند شارة القائد التي يحملها عادة روبي كين، الى داميان داف الذي خاض اليوم مباراته الدولية رقم 100، نزولا عند رغبة جميع اللاعبين.

وبدأت المباراة بفرصة اولى لايرلندا بعد مرور 10 ثوان فقط تدخل الحارس جيانلويجي بوفون لتصحيح الخطأ الدفاعي وامسك بالكرة، ورد الطليان بهجمة سريعة وكرة عرضية من الجهة اليمنى ارسلها أنطونيو دي ناتالي تابعها دانييلي دي روسي “طائرة” فانحرفت قليلا عن القائم الايسر بعد مرور 55 ثانية، ثم تكرر سيناريو الفرصة الايرلندية الاولى وتدخل بوفون مجددا في الوقت المناسب (2).

وحصلت إيطاليا على الركنية الثالثة في اول 10 دقائق اثر عرضية من الجهة اليمنى رفعها أنطونيو كاسانو وابعدها جون اوشي برأسه، واستمر الهجوم من الجانبين نحو ربع ساعة دون خطورة على المرميين بسبب المراقبة الشديدة من الجانبين مع تفوق نسبي للايطاليين.

واحدث بالتساريتي اختراقا في الجهة اليسرى وعكس كرة خلفية الى دي ناتالي الذي سددها قوية ارتطمت بكتف شون لدجر وطالب الطليان بركلة جزاء لكنم الحكم التركي جنيد شاكر لم يلب طلبهم (30)، وعاد الايطاليون بهجمة احدثت ارتباكا في الدفاع الايرلندي قبل ان يبعدها لدجر الى ركنية.

وتوالت بعد ذلك الصواريخ الايطالية فكان الاول من دانييلي دي روسي ابعده لدجر من فم المرمى (34)، وارتدت الكرة الى كاسانو الذي اطلقها من جديد في احضان الحارس شاي جيفن لكن الكرة افلتت منه لفرط قوتها وتحولت الى ركنية نفذها أندريا بيرلو وتابعها كاسانو برأسه فاصاب العارضة وسقطت الكرة خلف خط المرمى معلنة عن الهدف الاول (35).

وفي بداية الشوط الثاني، حامت الكرة بخطورة امام المرمى الايطالي، ثم امام الايرلندي مرتين وتسديدتين من كاسانو تدخل الدفاع وازال الخطر، واطلق دي روسي قذيفة عالية فوق خشبات المرمى الايرلندي مفوتا فرصة ممتازة للتهديف اثر عرضية من دي ناتالي (51)، وانحرفت رأسية دان من ركنية عن مرمى بوفون (53)، وكرة طويلة من كاسانو الى دي ناتالي الذي هرب من الرقابة وانفرد لكن الحارس الايرلندي اغلق الزاوية تماما وتصدى لكرته (55).

وضغط الايطاليون لتأمين الفوز بالهدف الثاني والتأهل، وجرب كلاوديو ماركيزيو بكرة طائرة ابتعدت عن القائم الايمن (58)، ورد كيث اندروز بتسديدة قوية سيطر عليها بوفون (59)، وارتكب جون أوشي خطأ في مكان خطير ضد اليساندرو ديامانتي بديل كاسانو نفذها أندريا بيرلو بنفس الطريقة التي سجل منها في مرمى كرواتيا، مع فارق في زيادة السرعة فعلت العارضة (68).

وحاصر الايرلنديون منافسيهم في منطقتهم بهدف ادراك التعادل والخروج ولو بنقطة على الاقل تحفظ ماء الوجه، وحصلوا على عدة ركلات حرة في اماكن متعددة ومناطق مختلفة كان اخطرها التي اطلقها اندروز بقوة وبرع بوفون في التصدي لها ثم ابعدها الدفاع الى منتصف الملعب (79).

وحصل بالوتيللي بديل دي ناتالي على ركلة حرة في موقع مناسب نفذها ديامانتي وارتدت الى بونوتشي اطلقها من بعيد بتسرع ودون تركيز فذهبت بعيدا (85)، وتسديدة مركزة من بالوتيللي ابعدها شاي جيفن (87)، وحصل اندروز على بطاقة صفراء ثانية وطرد (89) قبل ان يسجل بالوتيللي هدفا رائعا من كرة طائرة وتسديدة نصف مقصية استقرت في الشباك (90).

مقالات ذات صلة

اضف رد