فان بوميل: لم نتوقع موقفنا الحالي في اليورو

الأحساء الآن – متابعات :

أكد مارك فان بوميل قائد المنتخب الهولندي اليوم السبت أنه وزملاءه بالمنتخب لم يتوقعوا على الإطلاق الوضع الذي بات الفريق يواجهه حاليا في بطولة كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) المقامة ببولندا وأوكرانيا.

وأوضح فان بوميل أنه لم يكن أحد في المنتخب يتخيل أن الفريق سيلتقي نظيره البرتغالي في آخر مبارياته بالمجموعة الثانية في البطولة، معلقا الأمال على نتيجة المباراة الأخرى التي تجمع بين المنتخبين الألماني والدنماركي.

وقال فان بوميل في مؤتمر صحفي عقد اليوم السبت تمهيدا لمباراة الغد المقررة في مدينة خاركيف الأوكرانية: “لم أفكر أبدا في أننا سنخفق في إحراز أي نقطة (في الجولتين الأولى والثانية) وسنعتمد على الآخرين في مواصلة مشوارنا بالبطولة “.

ويواجه المنتخب الهولندي خطر الخروج من دور المجموعات في البطولة الأوروبية للمرة الأولى منذ عام 1980، بعد أن خسر أمام نظيره الدنماركي 0-1 ثم أمام نظيره الألماني 1-2 في مباراتيه الأوليين بالمجموعة الثانية.

ويحتاج المنتخب الهولندي إلى الفوز على نظيره البرتغالي بفارق هدفين أو أكثر بالإضافة إلى فوز المنتخب الألماني على نظيره الدنماركي في المباراة الأخرى التي تقام في الوقت نفسه بمدينة لفيف الأوكرانية.

وقال فان بوميل إن الأجواء في معسكر المنتخب الهولندي لا تزال إيجابية رغم العروض المتواضعة للفريق في المباراتين الماضيتين. وأضاف: “بالطبع كانت الأجواء ستبدو أفضل بكثير إذا حققنا الفوز في المباراتين الماضيتين، ولكننا جميعا ندرك أن الفرص لا تزال متاحة”.

وكان برت فان مارفيك المدير الفني للمنتخب الهولندي، وهو والد زوجة فان بوميل ، قد واجه انتقادات فيما يتعلق بتشكيل الفريق خاصة بشأن إبقاء كلاس-يان هونتلار هداف الدوري الألماني (بوندسليجا) على مقعد البدلاء في أغلب الوقت، ولكن الآن يتوقع أن يدفع فان مارفيك باللاعب هونتلار ضمن التشكيل الأساسي ويشرك روبين فان بيرسي في المقدمة، نظرا لأن الفريق يحتاج للفوز بفارق هدفين على الأقل.

وقال فان مارفيك إن المنتخب البرتغال يتكون مما هو أكبر من النجم كريستيانو رونالدو، وإنه يتوقع منافسة قوية نظرا لأن فرصة التأهل لدور الثمانية متاحة أمام كل من المنتخبين.

وكانت مباراة مليئة بالأحداث قد جمعت المنتخبية البرتغالي والهولندي في دور الستة عشر بكأس العالم 2006 في ألمانيا، حيث شهدت طرد لاعبين اثنين من كل فريق وإشهار 16 بطاقة صفراء.

وقال فان مارفيك “ستكون مباراة ساخنة للغاية حيث كانت هناك العديد من البطاقات الصفراء والحمراء في الماضي، وقد قلت لفريقي إننه بحاجة إلى الكثير من الانضباط في مباراة الغد.

وأشار فان مارفيك إلى أنه لن يركز على أحداث مباراة الدنمارك وألمانيا وإنما سيركز على حاجة فريقه إلى الفوز بهدفين على الأقل، “وعندما نحقق ذلك سننظر إلى المباراة الأخرى”.

مقالات ذات صلة

اضف رد