• الثلاثاء , 15 أغسطس 2017

اخطبي زميلك ! هاشتاق يثير استغراب مستخدمي التويتر !

image

الأحساء الآن – سلمان العيسى .

أثار تصريح اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻟﻤﻨﻜﺮ اﻟﺪﻛﺘﻮر ﻋﺒﺪاﻟﻠﻄﻴﻒ آل اﻟﺸﻴﺦ بتشجيع اﻟﻔﺘﻴﺎت ﻋﻠﻰ اﻟﻤﺒﺎدرة ﺑﻄﻠﺐ اﻟﺰواج ﻣﻦ زﻣﻼﺋﻬﻦ في العمل استغراب الكثير من مرتادي موقع التواصل الاجتماعي “تويتر“ عبر هاشتاق “ #اخطبي_زميلك “ حيث قال : أشجع الفتيات على طلب الزواج من زملاء عملهن اﻟﺬﻳﻦ ﻳﺮﺿﻴﻦ أﺧﻼﻗﻬﻢ ودﻳﻨﻬﻢ ، وذﻟﻚ » ﺑﻌﺪ ﻣﺸﺎورة ذوﻳﻬﻦ ، وﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﻣﺤﺘﺮﻣﺔ ﺗﺤﻔﻆ ﻛﺮاﻣﺔ اﻟﻔﺘﺎة وﻫﻴﺒﺘﻬﺎ «، ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ ﺗﻌﺮﻳﺾ أﻧﻔﺴﻬﻦ ﻟﻠﺸﺒﻬﺔ ﺑﺎﻟﺨﺮوج ﻣﻊ ﻫﺆﻻء اﻟﺰﻣﻼء وﻣﻘﺎﺑﻠﺘﻬﻢ ﻓﻲ أﻣﺎﻛﻦ ﻋﺎﻣﺔ . وﺟﺎء ﺣﺪﻳﺚ آل اﻟﺸﻴﺦ ردا ً ﻋﻠﻰ اﺳﺘﻔﺴﺎر صحيفة الحياة ﻋﻦ ﺗﻌﺮض ﻓﺘﻴﺎت ﻟﺘﺸﻮﻳﻪ اﻟﺴﻤﻌﺔ ﺑﻌﺪ ﺗﻮﻗﻴﻔﻬﻦ ﻣﻦ أﻓﺮاد ﻫﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻟﻤﻨﻜﺮ ، أﺛﻨﺎء وﺟﻮدﻫﻦ ﻣﻊ زﻣﻼء ﻋﻤﻞ ﻟﻬﻦ ﻓﻲ ﻣﻮاﻗﻊ ﻋﺎﻣﺔ .

وﻗﺎل :» اﻟﻔﺘﺎة ﻟﻴﺴﺖ رﺧﻴﺼﺔ أو ﺳﻠﻌﺔ ، ﺑﻞ ﻫﻲ ﻓﺘﺎة ﻛﺮﻳﻤﺔ ﻣﺤﺎﻓﻈﺔ ﻧﺤﺮص ﻧﺤﻦ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﻋﺪﺗﻬﺎ ، واﻟﻨﻈﺮ ﻓﻲ ﻇﺮوﻓﻬﺎ اﻟﻨﻔﺴﻴﺔ واﻻﺟﺘﻤﺎﻋﻴﺔ
واﻟﻤﺎدﻳﺔ واﻟﻌﻘﻠﻴﺔ ، وﺣﻤﺎﻳﺘﻬﺎ ﻣﻦ اﻟﺘﻐﺮﻳﺮ ﺑﻬﺎ واﺳﺘﻐﻼﻟﻬﺎ « .

وأكد آل اﻟﺸﻴﺦ أن ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻳﺤﺮﺻﻮن ﻋﻠﻰ اﻟﺴﺘﺮ ﻋﻠﻰ اﻟﻔﺘﻴﺎت اﻟﻼﺋﻲ ﻳﺘﻢ إﻳﻘﺎﻓﻬﻦ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎر اﻟﺴﺘﺮ ﻣﻄﻠﺒﺎ ً، وﺧﺼﻮﺻﺎََ ﻣﻦ ﺗﺒﺪي اﻟﻨﺪم واﻻﻋﺘﺬار ، ﻣﺴﺘﺪرﻛﺎ » ً: أﻣﺎ ﺣﻴﻦ ﺗﺘﻔﺮﻋﻦ اﻟﻤﻮﻗﻮﻓﺔ وﺗﺘﺠﺮأ ﻋﻠﻰ ﻣﻨﺴﻮﺑﻲ اﻟﻬﻴﺌﺔ ﻓﻬﻲ ﺗﺮﺗﻜﺐ ﻣﺨﺎﻟﻔﺔ ﻟﻸﻧﻈﻤﺔ ﺑﺎﻋﺘﺒﺎرﻫﻢ رﺟﺎل دوﻟﺔ « .

وأﺷﺎر ﻓﻲ اﻟﺴﻴﺎق ﻧﻔﺴﻪ إﻟﻰ وﺟﻮد أﺻﻮات ﻧﺴﺎﺋﻴﺔ ﺗﻄﺎﻟﺐ ﺑﻤﻌﺎﻗﺒﺔ اﻟﻤﺮأة أﺳﻮة ﺑﺎﻟﺮﺟﻞ اﻟﺬي ﺗﻮﻗﻒ ﻣﻌﻪ . ﺑﺪﻻ ً ﻣﻦ اﻟﺴﺘﺮ ﻋﻠﻴﻬﻦ وإﻃﻼﻗﻬﻦ دون ﻣﺤﺎﺳﺒﺔ ، ﻛﻤﺎ ﻳﺤﺪث ﻏﺎﻟﺒﺎ ً.

ودﻋﺎ اﻟﺮﺋﻴﺲ اﻟﻌﺎم ﻟﻬﻴﺌﺔ اﻷﻣﺮ ﺑﺎﻟﻤﻌﺮوف واﻟﻨﻬﻲ ﻋﻦ اﻟﻤﻨﻜﺮ اﻟﻔﺘﻴﺎت إﻟﻰ اﻟﻤﺒﺎدرة ﻟﻄﻠﺐ اﻟﺰواج ﻣﻤﻦ ﻳﺘﻮﺳﻤﻦ ﻓﻴﻬﻢ اﻟﺨﻴﺮ
واﻟﺼﻼح ، وﻗﺎل » : إذا وﻗﻌﺖ اﻟﻔﺘﺎة ﻓﻲ ﻧﻔﺲ اﻟﺮﺟﻞ ﻓﺒﺈﻣﻜﺎﻧﻪ اﻟﺰواج ﻣﻨﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻛﺘﺎب اﻟﻠﻪ وﺳﻨﺔ رﺳﻮﻟﻪ ، وﻛﺬﻟﻚ إذا أﻋﺠﺒﺖ اﻟﻔﺘﺎة ﺑﺎﻟﺮﺟﻞ ﻓﻼ ﻳﻮﺟﺪ ﻣﺎ ﻳﻤﻨﻌﻬﺎ ، إذا رأﺗﻪ ﻣﻨﺎﺳﺒﺎ ً ﻟﻬﺎ ، ﻣﻦ أن ﺗﻘﺘﺮح ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺰواج ﻣﻨﻬﺎ ، ﻫﺬا ﻟﻴﺲ ﻋﻴﺒﺎ ً«. واﺳﺘﻄﺮد آل اﻟﺸﻴﺦ ﻗﺎﺋﻼ ً:» أﻋﺘﻘﺪ أن اﻟﻤﺮأة ﺣﻴﻦ ﺗﺘﻘﺪم ﻟﺮﺟﻞ ﻟﺪﻳﻪ ﻛﺮاﻣﺔ وﻣﺮوءة وﺧﻠﻖ وﻳﺘﺼﻒ ﺑﺼﻔﺎت أﻫﻞ اﻟﺨﻴﺮ ، وﺗﻘﻮل ﻟﻪ إﻧﻬﺎ رأت ﻓﻴﻪ اﻟﺘﻘﻮﻯ واﻟﺼﻼح ، وأن ﺳﻌﺎدﺗﻬﺎ ﺳﺘﻜﻮن ﺑﺎﻟﺰواج ﻣﻨﻪ ، وﺗﻌﺮض ﻋﻠﻴﻪ اﻟﺰواج ﻣﻨﻬﺎ ﻓﻬﻲ ﺗﻔﻌﻞ اﻟﺼﻮاب « ، ﻣﺆﻛﺪا ً ﺿﺮورة أن ﺗﻘﺮن اﻟﻔﺘﺎة ﻫﺬه اﻟﺨﻄﻮة ﺑﻤﺸﺎورة ذوﻳﻬﺎ ﻛﻮاﻟﺪﻫﺎ وإﺧﻮاﻧﻬﺎ ، وﻛﺬﻟﻚ أﻫﻞ اﻟﺨﻴﺮ .

وﺷﺪد آل اﻟﺸﻴﺦ ﻋﻠﻰ أن ﻣﺒﺎدرة اﻟﻔﺘﺎة ﻟﻄﻠﺐ اﻟﺰواج ﻣﻦ اﻟﺮﺟﻞ ﻻ ﻳﻌﻨﻲ أﺑﺪا ً أﻧﻬﺎ » ﺑﺎﺋﺮة « أو » ﺳﺎﻗﻄﺔ «، أو ﺣﺘﻰ أﻧﺰﻟﺖ ﻣﻦ ﻗﺪرﻫﺎ ، ﻣﺒﺪﻳﺎ ً اﻋﺘﻘﺎده ﺑﺄن ﻣﺒﺎدر اﻟﻤﺮأة إﻟﻰ ﻃﻠﺐ اﻟﺰواج » ﺳﻴﺴﻬﻞ ﻇﺮوف اﻟﺰواج ﻋﻠﻰ اﻟﺸﺒﺎن واﻟﻔﺘﻴﺎت ، وﻳﺒﻨﻲ ﺑﻴﻮﺗﺎ ً ﻣﻄﻤﺌﻨﺔ وﻣﺮﺗﺎﺣﺔ «. وﻧﺒﻪ إﻟﻰ أﻫﻤﻴﺔ أن ﺗﺮاﻋﻲ أي ﻓﺘﺎة ﺗﻘﺮر اﻟﻤﺒﺎدرة إﻟﻰ ﻃﻠﺐ اﻟﺰواج ﻣﻤﻦ ﺗﺮﻳﺪه زوﺟﺎً ﻟﻬﺎ أن ﻳﻜﻮن ﻛﻔﺆا ً وﻣﻮاﻓﻘﺎ ً ﻟﻬﺎ ﻋﻘﻠﻴﺎً وﻋﻠﻤﻴﺎ ً، وﻣﺆﻫﻼ ً ﻟﻴﻜﻮن ﺷﺮﻳﻜﺎ ً ﻓﻲ ﺑﻨﺎء أﺳﺮة ﺻﺎﻟﺤﺔ » وإن ﻛﺎن ﻣﺘﺰوﺟﺎ ً، ﻃﺎﻟﻤﺎ أن ﻫﺬا اﻟﺰواج ﻻ ﻳﺨﺎﻟﻒ اﻟﺸﺮع « .

وﺣﺬر ﻣﻦ أن ﺗﻘﺪم اﻟﻔﺘﺎة ﻋﻠﻰ ﻃﻠﺐ اﻟﺰواج ﻣﻦ ﺷﺎب ﻻ ﻳﺘﺼﻒ ﺑﺼﻔﺎت اﻟﺨﻴﺮ واﻟﺼﻼح ، واﺻﻔﺎ ً اﻹﻗﺪام ﻋﻠﻰ ذﻟﻚ ﺑﺄﻧﻪ » اﻧﺘﺤﺎر «. وأﺿﺎف » : ﻣﻦ ﺗﻌﺮض ﻧﻔﺴﻬﺎ ﻟﺸﺎب ﻻ ﻳﻤﻠﻚ ﻣﻦ اﻷﻣﺮ ﺷﻴﺌﺎ ً، ﺑﻴﺪﻳﻪ ﻋﺸﺮة ﻫﻮاﺗﻒ ﺟﻮاﻟﺔ ، واﻟﺴﺠﺎﺋﺮ ﻻ ﺗﻔﺮغ ﻣﻦ ﺟﻴﻮﺑﻪ ، ﻓﻬﻲ ﻣﺴﻜﻴﻨﺔ «. وذﻛﺮ آل اﻟﺸﻴﺦ أن ﻫﻨﺎك ﻧﺴﺒﺎ ً ﻛﺒﻴﺮة ﻣﻦ اﻟﻠﻮاﺗﻲ ﺗﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻦ ﻣﻦ رﺟﺎل اﻟﻬﻴﺌﺔ وﺗﻢ اﻟﺘﻌﺎﻣﻞ ﻣﻌﻬﺎ ﻋﻠﻰ ﻣﺒﺪأ اﻟﺴﺘﺮ وﻧﺎدرا ً ﻣﺎ ﺗﺤﺎل اﻟﻘﻀﺎﻳﺎ ﻟﺠﻬﺎت اﻻﺧﺘﺼﺎص ﺧﺼﻮﺻﺎ ً إن ﻟﻢ ﺗﻜﻦ ﻣﻦ اﻟﺤﺎﻻت اﻟﻤﺘﻜﺮرة ، إذ ﻳﺘﻢ ﺗﺴﺠﻴﻞ أﺳﻤﺎء ﻣﻦ ﻳﺘﻢ اﻟﻘﺒﺾ ﻋﻠﻴﻬﻦ ، ﺧﺼﻮﺻﺎ ً أن ﺑﻌﺾ اﻟﻔﺘﻴﺎت ﻳﻨﺘﺤﻠﻦ أﺳﻤﺎء وﻫﻤﻴﺔ ، ﻣﺸﻴﺮا ً إﻟﻰ ﻗﺼﺔ ﺣﺪﺛﺖ أﺧﻴﺮا ً ﻟﻔﺘﺎة ﻛﺎﻧﺖ ﺗُﻌﺮف ﻧﻔﺴﻬﺎ ﺑﺎﺳﻢ إﺣﺪﻯ ﺑﻨﺎت اﻷﺳﺮ اﻟﻤﻌﺮوﻓﺔ وﻛﺎﻧﺖ ﺗﻌﻤﻞ أﻋﻤﺎﻻ ً ﻣﺸﻴﻨﺔ وﺑﻌﺪ اﻟﺘﺤﺮي وﺟﺪ أﻧﻬﺎ ﻛﺎذﺑﺔ ﻻ ﺗﻤﺖ ﻟﺘﻠﻚ اﻟﻌﺎﺋﻠﺔ اﻟﻜﺮﻳﻤﺔ ﺑﺼﻠﺔ وﺑﻤﺎ أن ﻻ أﺣﺪ ﻳﻘﺒﻞ ﻋﻠﻰ ﻧﻔﺴﻪ ﺑﻬﺬا اﻷﻣﺮ ﺗﻤﺖ إﺣﺎﻟﺘﻬﺎ ﻟﺠﻬﺎت اﻻﺧﺘﺼﺎص ﻟﺮدﻋﻬﺎ وﻣﻦ ﻳﺴﻴﺮ ﻋﻠﻰ ﻧﻬﺠﻬﺎ ﻣﻤﻦ ﻳﻈﻠﻤﻮن ﺑﻨﺎت اﻟﻤﺴﻠﻤﻴﻦ اﻟﻐﺎﻓﻼت .

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أبومنوخ
    15 نوفمبر، 2012 في 5:36 مساءً رد

    ذكرني آل الشيخ بـ أغنية قديمة للشيخ امام (القـ…… د الفصيح)

اضف رد