انجلترا تنتزع فوزا مثيرا وتقصي السويد

الأحساء الآن – متابعات :

حققت انجلترا فوزا مثيرا على نظيرتها السويد 3-2 هو الأول لها على منافستها في بطولة رسمية اليوم الجمعة في كييف ضمن الجولة الثانية من مناقسات المجموعة الرابعة ضمن كأس أوروبا 2012.

وسجل أندي كارول (23) وثيو والكوت (64) وداني ويلبيك (78) أهداف انجلترا، وجلين جونسون (49، خطأ في مرمى فريقه) وأولف ميلبيرج (59).

ورفع المنتخب الانجليزي رصيده إلى 4 نقاط من مباراتين واحتل المركز الثاني بفارق الأهداف عن فرنسا التي تغلبت في الجموعة ذاتها على أوكرانيا 2-0 اليوم ايضا.

وفاجأ مدرب منتخب انجلترا روي هودجسون الجميع باجراء تغيير وحيد تمثل باشراك مهاجم ليفربول العملاق أندي كارول على حساب لاعب وسط آرسنال الشاب اليكس اوكسلايد تشامبرلاين (18 عاما)، أي أنه اعتمد على طريقة 4-4-2 بدلا من 4-4-1-1 في المباراة الأولى ضد فرنسا. في المقابل، أجرى مدرب المنتخب السويدي اريك هامرين ثلاثة تبديلات حيث أشرك يوهان الماندر وانديرس سفنسون ويوناش اولسون.

والفوز هو الأول لانجلترا على السويد في بطولة رسمية، إذ كانت السويد فازت مرتين وتعادلا 5 مرات في نهائيات كأس العالم وكأس أوروبا. وبشكل عام، التقى المنتخبان 22 مرة، ففازت انجلترا 7 مرات والسويد 6 مرات وتعادلا 9 مرات. كما فازت انجلترا على السويد 1-0 على ملعب ويمبلي في لندن العام الماضي.

وجاء الشوط الأول خاليا من اللمحات الفنية بين منتخبين يعتمدان على اللياقة البدنية العالية للاعبيهما والكرات العالية، لكن المنتخب الانجليزي نجح في افتتاح التسجيل بواسطة مهاجمه العملاق كارول، فيما جاء الشوط الثاني مثيرا في مجرياته لأن السويد قلبت تخلفها إلى تقدم 2-1، لكن الكلمة الأخيرة كانت لانجلترا التي سجلت هدفين لتخرج فائزة.

واستهلت انجلترا الساعية إلى احراز أول لقب قاري لها بكرة قوية سددها سكوت باركر طار لها حارس السويد اندرياس ايزاكسون وابعدها ببراعة (7)، وواحدة مماثلة لسيبستيان لارسون سيطر عليها حارس انجلترا جو هارت (12). ومن الفرص النادرة في هذا الشوط كرة رأسية لويلبيك اثر تمريرة من جيمس ميلنر على الجهة اليمنى مرت إلى جانب القائم الأيمن (15)، ثم سدد نجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش كرة ماكرة زاحفة ارتمى عليها هارت بسهولة (20).

ونجح المنتخب الانجليزي في افتتاح التسجيل عندما رفع القائد ستيفن جيرارد كرة طويلة داخل المنطقة ارتقى لها زميله في ليفربول العملاق كارول بين مدافعين وسددها بقوة برأسه داخل الشباك (24). وتلاعب إبراهيموفيتش باكثر من لاعب انجليزي واطلق كرة قوية كادت تخدع هارت لكنه انقذ الموقف (33). وتدخل هارت في توقيت ممتاز وخرج من مرماه لينقض على كرة امامية قبل أن يصل إليها الماندر (41).

ودخلت السويد الشوط الثاني مصممة على إدراك التعادل وتحاشي الخروج المبكر، فكان لها ما أرادت عندما احتسب الحكم ركلة حرة مباشر أطلقها إبراهيموفيتش وصدها الحائط لكن نجم ميلان أعادها داخل المنطقة باتجاه ميلبيرج غير المراقب فسددها بعيدا عن جو هارت وارتطمت بجلين جونسون الذي حاول تشتيتها قبل أن تجتاز خط المرمى لكنه تابعها خطأ في مرمى فريقه (49).

ثم احتسبت ركلة حرة لمصلحة السويد على الجهة اليسرى رفعها سيباستيان لارسون داخل المنطقة وهناك تطاول لها ملبيرج برأسه فوق الجميع وأودعها داخل الشباك (59). وكادت انجلترا تدرك التعادل مباشرة عندما سدد جون تيري كرة برأسه لكن الحارس السويدي تعملق في ابعادها إلى ركنية. لكن ثيو والكوت الذي دخل قبل دقائق قليلة تمكن من إدراك التعادل عندما وصلته الكرة على مشارف المنطقة فاطلقها قوية لولبية عانقت شباك الحارس السويدي (63).

وأطلق إبراهيموفيتش كرة صاروخية من 25 مترا كان لها هارت بالمرصاد (77). وسجل ويلبيك هدفا رائعا عندما استغل كرة عرضية لوالكوت بعد مجهود فردي رائع للأخير وسددها بالكعب بحرفنة كبيرة داخل الشباك السويدية (78). وتصدى ايزاكسون لكرة رائعة سددها جيرارد طائرة إثر هجمة مرتدة سريعة في الثواني الأخيرة في آخر فرصة في المباراة.

مقالات ذات صلة

اضف رد