شركة كندية تستثمر 60 مليون ريال في جبل كنزان الأحساء

الأحساء الآن – متابعات :

كشف المهندس عبد الله العرفج وكيل أمانة محافظة الأحساء عن وضع اللمسات الأخيرة لانطلاق مشروع استثماري كبير في جبل الشعبة، المعروف بجبل «كنزان» تاريخيا, حيث تم التوصل إلى اتفاق مع شركة كندية لاستثمار الموقع بمبلغ يصل إلى 60 مليون ريال.

وبين المهندس العرفج أن المشروع الاستثماري تنافست عليه شركتان، إحداهما كندية والأخرى ألمانية، ولكن كان العرض والمميزات والخطة الكندية هي الأنسب، ولذا وقع الاختيار عليها.

وعن موعد الانتهاء من المشروع التطويري الاستثماري الجديد توقع العرفج أن يتم الانتهاء منه بعد عام ونصف العام من الآن وسيكون من أبرز الأماكن الترفيهية في الأحساء بشكل خاص والشرقية بشكل عام، خصوصا أنه سيحوي الكثير من أدوات الترفيه.

ويعتبر جبل الشعبة واحدا من المعالم الطبيعية الترفيهية في المحافظة, ويقع في الشرق من الشعبة وإلى الشمال من الإسكان المبسط بجوار الطريق المؤدي من القرى الشرقية إلى القرى الشمالية والدمام، ويمتد من الشمال إلى الجنوب بطول 20 كلم على الحافة الشرقية للواحة الشمالية، وبعرض 4 كلم، وينقسم إلى قسمين (شمالي وجنوبي)، وهو يشكل عامل حماية بين الواحة وبحر الرمال الذي خلفه من الشرق، وينحدر نحو الشمال الغربي شرق قرية الجرن، ويبلغ ارتفاعه 246 مترا فوق سطح البحر, ويفصل بين الجزأين فتحة بعرض 600 متر مربع، ويطل على الواحة من الجهة الغربية، ومن جهته الشرقية يطل على الصحراء وموقع مسجد جنوبا.

ويعد الجبل من الوجهات الأساسية لأهالي الإحساء لكنه ظل طويلا بلا عناية حتى خصصت له أمانة الأحساء مبلغ 31 مليون ريال في الميزانية الجديدة لتطوير أجزاء منه.

وتتمتع العائلات بمنظر الغروب وخاصة في فترة الصيف والربيع، ونظرا ليسر انحداره يمكن للسيارات أن تصعد إلى مستوى مرتفع منه مع إمكانية التخييم.

ويمارس الشباب هوايات الاستعراض بسيارات الدفع الرباعي كما تكثر «الدبابات» ذات العجلات الأربع. وبالعودة إلى وكيل أمانة الأحساء قال: إن تطوير هذا الجبل كوجهة سياحية وتخصيصه للاستثمار في المجال الترفيهي من خلال إنشاء المرافق المختلفة كالنوادي الرياضية المتخصصة ومدينة ألعاب للأطفال، وتخصيص مواقع لرياضة تسلق الجبال، والتنقل بالعربات المعلقة (التلفريك)، وسوق شعبية تضم الحرف والمهن التقليدية وغيرها كان مطلبا ملحا، وجاء الوقت الذي سيكون أهالي الإحساء فيه على موعد مع الاستمتاع بما يتميز به هذا الموقع من خلال تطويره وتعزيز الاهتمام به.

ويحظى موقع الجبل بكثير من المميزات فهو قريب من عدة قرى ويطل على البر أيضا، ولا يبعد على مياه الخليج العربي سوى 70 كيلومترا.

وحتى وقت قريب، لم يكن الموقع يغري الشركات ورجال الأعمال لخوض تجربة الاستثمار فيه، سوى عدد من صغار المستثمرين الذين يؤجرون عددا من الدراجات النارية للمتنزهين في فترات الإجازات.

مقالات ذات صلة

4 تعليقات

  1. الهجان
    13 نوفمبر، 2012 في 10:28 صباحًا رد

    بارك الله في جهود من يخلص في خدمة الوطن عموما والاحساء خصوصا ولي سؤال وش صار على مطار الاحساء الاقليمي ؟!!!

  2. وليد الصقر
    13 نوفمبر، 2012 في 2:45 مساءً رد

    أنا سمعت انه مطار اﻻحساء بيكون دولي ابتداء من 3/11/2012 و الى اﻵن ما شفنا شي.

  3. ابو محمد
    15 نوفمبر، 2012 في 3:25 مساءً رد

    أغلاق منتزه مسجد جواثا بحجة التطوير …؟؟؟
    أغلاق منتزه الشيباني ( المشتل ) بحجة التطوير ..؟؟؟
    أغلاق جبل القارة بحجة التطوير ..؟؟

    والأن تكمل الحلقة وجاري أغلاق جبل الشعبة ليتم خنق الأهالي من كل النواحي

    أحسنتم يا أمانة الأحساء على هذه الأمانة الكبيرة

  4. بولافي
    1 سبتمبر، 2014 في 8:27 صباحًا رد

    ادارة الامانة بالاحساء جدا فاشلة بعد الاستاذ والمهندس فهد بن محمد الجبير لنقلة للدمام اتمنى يرجع بأسرع وقت ممكن لتكمل المسيرة .

اضف رد