مفتي المملكة: التكاتف مع ولاة الأمر سبيل الاستقرار.. والتستر على المخربين خيانة للوطن

الأحساء الآن – متابعات :

طالب مفتي عام المملكة الشيخ عبد العزيز بن عبد الله آل الشيخ جميع المواطنين بالتكاتف مع القادة وولاة الأمر، مشيرا إلى أن هذا هو النهج السديد للحفاظ على الأمن والاستقرار.

وقال: “على المؤمن أن يكون عوناً للحفاظ على الأمن, أمن وطنه وأمته، ومحافظاً على دينه وعقيدته وواقفاً ضد العابثين والمخربين والمجرمين الذين يحاولون النيل من الأمن أو المساس بالاستقرار”.

وحذر آل الشيخ في خطبة الجمعة اليوم بجامع الإمام تركي بن عبد الله بمنطقة قصر الحكم بالرياض من التستر على المجرمين أو إيوائهم أو مَن يحاولون الإخلال بالأمن أو تنظيم الاغتيالات، مؤكدا أن هذا لا يجوز ويعد خيانة وإعانة لأعداء الإسلام وأن الواجب إبلاغ الجهات المختصّة عن هؤلاء لدرء أخطارهم ومنع وقوع الجرائم.

ولفت إلى خطورة الاتصال بالفضائيات المشبوهة التي تشوّه صورة الإسلام والمسلمين وتدعو للفتن وتنشر الفوضى, مشيرا إلى أن أسرار المسلمين خصوصاً في القضايا الأمنية والأسرار العسكرية لا يجوز إفشاؤها أو التحدث بها، لأن في إفشائها أو إذاعتها ضرراً على الوطن والمواطن.

مقالات ذات صلة

اضف رد