طلاب بشريعة الأحساء يطالبون بكلية في الدمام

الأحساء الآن – متابعات :

استهجن طلاب في كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالأحساء يأتون جميعهم للكلية من خارج المحافظة بينهم طلاب يأتون من مدينتي الدمام والخبر ، عدم تنفيذ أوامر مدير جامعة الإمام الدكتور سليمان أبا الخيل والذي أوصى خلال لقائه الأخير بطلاب شريعة الأحساء في الفصل المنصرم , بدعم الباصات القادمة من خارج الأحساء.

وأشار الطلاب الى ان طلبة كلية الشريعة الذين يدرسون بالكلية من خارج الأحساء يبلغ عددهم قرابة 800 طالب يتعرضون لصعوبات كثيرة خلال توجههم من والى الكلية صعوبات جمة منوهين الى الحادث المروري المؤسف الذي وقع للحافلة التي تقل 23 طالبا من طلاب الكلية قادمين من بقيق بعد اصطدامها بشاحنة  “كونكريت”، ونقل عدد من الطلاب إلى مستشفيات بقيق، والمجمع الطبي القريب من الموقع ووقوع إصابات خطيرة لطالبين.
ولفت الطلاب الى أنهم يقطعون أسبوعيا من منازلهم الى الكلية قرابة ١٥٠٠ كيلومتر مما يعرضهم لمخاطر جمة.
وأهاب الطالب محمد المري أحد طلاب الكلية بالأحساء ويقطن بالدمام بافتتاح كلية للشريعة تابعة لجامعة الدمام في مدينته، مبينا أن الحاجة ماسة لذلك خاصة ان هناك اعدادا كبيرة من الدمام يدرسون بكلية الأحساء ويأتون يوميا بحافلات ومركبات حيث ينطلقون فجرا للوصول الى كليتهم بالموعد المحدد ناهيك عن المصاريف الباهظة التي يدفعونها، حيث أظهرت إحصائية ان 40 بالمائة من طلاب شريعة الأحساء يأتون من خارج المحافظة.

وطالب محمد السماعيل بافتتاح  كليّة بالمنطقة الشرقية متخصصة بالعلوم الشرعيّة بكامل فروعها كالشريعة وأصول الدين والسنة وعلومها والقراءات والعقيدة والفقه وأصوله والمعاملات الماليّة، وذلك من أجل الوفاء بالحاجات الوظيفيّة المتسارعة لهذه المنطقة الشاسعة، واستيعاب الأعداد المتزايدة من الراغبين في هذه التخصصات الحيويّة والذين تقطعت بهم سبل المواصلات وهم يقطعون مسافات طويلة لإكمال دراستهم الشرعيّة في المحافظات المجاورة.
وأشار العديد من الطلاب الى الصعوبات التي يواجهونها خلال تنقلهم اليومي من والى الكلية داعين المسؤولين في جامعة الدمام بفتح كلية للشريعة في الدمام.
من جانبه أكد عميد كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بالأحساء الدكتور خالد الدنياوي أن الكلية حريصة على سلامة جميع الطلاب منوها الى التواصل مع الجهات الأمنية والمستشفى وقت وقوع الحادث والاطمئنان على سلامة الطلاب , كما سيقوم وفد من الكلية بزيارة للطلاب المصابين بعد فتح باب الزيارة لهم.
وتفاعل مغردون في المواقع الاجتماعية مع الحادث الذي وقع لحافلة طلاب الشريعة بالأحساء فقال عامر بن عيسى اللهو: إن الحادث يظهر الحاجة إلى ضرورة سرعة افتتاح كلية للشريعة بالدمام، وهو ما أكده المغرد رائد الناجم , وأضاف عبدالرحمن اليِمني ‏: من المفترض وجود كلية للشريعة في كل منطقة ومدينة نظراً لأهمية دراسة العلوم الشرعية وتدريسها ، ولكيلا يتكرر حادث باص طلاب الشريعة مرة أخرى.

مقالات ذات صلة

اضف رد