بهدفين نظيفين نجران يزيد أحزان الإتحاد – فيديو

الأحساء الآن – متابعات :

عمق فريق نجران جراح ضيفه الإتحاد بإنتصار ثمين بهدفين للاشئ في المباراة التي أقيمت على ملعب نادي الأخدود ضمن منافسات الجولة الحادية عشر، ولم يستطع الضيوف في هذه المواجهة إعادة هيبتهم بعد أداء مميز لأصحاب الأرض كفل لهم الخروج بالنقاط الثلاث ليرتفع رصيد الفريق إلى (18) نقطة في المركز الرابع في حين تجمد رصيد الإتحاد عند النقطة (15) في المركز السادس .
بدأت المباراة بأفضلية واضحة لفريق نجران وسط تحركات مميزة للاعبيه جهاد الحسين ووائل عيان بالإضافة إلى المهاجم المتحرك حسن الراهب قابلها توهان إتحادي خصوصاً في منطقة وسط الميدان، وتواجد محمد نور وحيداً في خط المقدمة وهو ما أعطى أريحية كبيرة لدفاع الخصم وثقة كبيرة للاعبي الوسط والهجوم للتقدم للأمام وتهديد مرمى الفريق الاتحادي، الذي لم يصمد كثيراً عندما نجح نجران في افتتاح النتيجة بعد مرور (13) دقيقة بعد تمريرة وائل عيان التي وجدت حسن الراهب ليسكنها شباك الفريق الإتحادي كأول أهداف المباراة، فرض عقبها فريق نجران أسلوب لعبه بقتل الخطورة الاتحادية ومحاولة إغلاق المساحات وهو ما أبقى النتيجة على ما هي إلى ما قبل النهاية بخمسة دقائق عندما نجح جهاد الحسين في إضافة ثاني أهداف فريقه بعد تمريرة حسن الراهب وسط غفلة من الدفاع الاتحادي.
ومع بداية شوط المباراة الثاني تحسن الأداء الاتحادي نوعاً ما وقام المدرب الأسباني للفريق راؤول كانيدا بإجراء تغييراته رغبة في تقليص الفارق، حيث قأم بإدخال لاعبيه هتان باهبري وشافي الدوسري، وهو مانتج عنه ضغط إتحادي على مرمى الخصم إلا أنه افتقد للعمق الهجومي لعدم تواجد مهاجم صريح ولاحت أولى الفرص في هذا الشوط في الدقيقة (60) بعد إعاقة محمد نور على مشارف منطقة الثمانية عشر لينفذ المحترف الكاميروني مبامي الكرة لتمر فوق العارضة.
بعد كرة مبامي استمرت السيطرة الاتحادية شبه المطلقة مع تراجع كبير للاعبي نجران واعتمادهم على الهجمات المرتدة، إلا أن كل المحاولات الاتحادية لم تفلح في تقليص الفارق ولم تشكل خطورة كبيرة ، قبل أن تشهد آخر دقائق المباراة خطورة نجرانية كبيرة لولا تألق الحارس الاتحادي علي المزيدي الذي أنقذ مرماه من أكثر من هدف محقق .

مقالات ذات صلة

اضف رد