أمير الشرقية يتبرع بمليونين و400 ألف لأسر ضحايا “عين دار”

الأحساء الآن – متابعات :

قدّم الأمير محمد بن فهد بن عبدالعزيز، أمير المنطقة الشرقية، تبرعاً بمبلغ مليونين و400 ألف ريال مواساة منه لأسر ضحايا حريق مركز عين دار، والذين بلغ عددهم 24 شخصاً، كما وجه بتخصيص 100 ألف ريال لأسرة كل متوفى، سائلاً الله أن يرحم المتوفين، ويسكنهم فسيح جناته، ويمن على المصابين بالشفاء العاجل.

وترأس أمير المنطقة الشرقية بحضور الأمير جلوي بن عبدالعزيز بن مساعد نائب أمير المنطقة الشرقية بالإمارة، اليوم، اجتماع تحقيق السلامة في محطات الغاز بالمنطقة، بحضور عدد من مديري الإدارات الحكومية والجهات ذات العلاقة.

واطلع الأمير محمد بن فهد على كل ما يتعلق بتطبيق قواعد السلامة في محطات الغاز، وتطبيق القرار الصادر من الإمارة بنقل محطة الغاز الواقعة غرب الدمام في منتصف عام 1434هـ خارج النطاق العمراني، وتكليف وكيل الإمارة بمتابعة ذلك مع الجهات ذات العلاقة وشركة الغاز المعنية، ورفع تقرير عن ذلك خلال أسبوع من تاريخه.

كما حث أمير الشرقية على تطبيق جميع مقومات السلامة في محطات الغاز، ووجه بالتأكد من تطبيق أنظمة السلامة والحماية في محطات الغاز وسيارات النقل الخاصة والتوزيع بها من أجل تحقيق السلامة، وتجنب وقوع الحوادث، وتأهيل قائدي الشاحنات التأهيل اللازم، وأن يكونوا على قدر المسؤولية.

كما وجه أمير المنطقة الشرقية شركة الكهرباء بالقطاع الشرقي بتحويل خطوط الكهرباء الهوائية إلى خطوط أرضية، وتحديد موعد لذلك، مؤكداً أن حياة الناس وصحتهم هي الأهم، وهو ما تحرص عليه الحكومة الرشيدة.

ونوه بما يبذل في هذا الجانب من جهود واهتمام ومتابعة وحرص من لدن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، والأمير أحمد بن عبدالعزيز وزير الداخلية- حفظهم الله-، وحرصهم الدائم على توفير كل ما يساهم في تحقيق الراحة والأمان للوطن والمواطن، والحث على تطبيق جميع الأنظمة واللوائح التي من شأنها الوصول بالخدمات إلى أعلى المستويات وأفضلها.

وشدد على تطبيق أقصى العقوبات والغرامات على المخالفين لأنظمة السلامة؛ للحد من الأخطاء التي تتسبب في الكوارث، والتي تكون طريقاً للوقوع في مثل هذه الحوادث التي تعود بالضرر على الأرواح والممتلكات.

كما حث جميع الجهات ذات العلاقة بتكثيف الرقابة الميدانية لمحطات الغاز وحركة شاحنات الغاز داخل طرقات المنطقة، سواء الداخلية منها أو السريعة؛ لتجنب الوقوع في أية حوادث.

وأوضح أن الاجتماع عُقد لمناقشة جميع الجوانب التي تتعلق بالسلامة مع الجهات ذات العلاقة للحد من الحوادث وتحقيق السلامة وتذليل المعوقات التي يمكن أن تعيق مسار المشاريع التي تسعى لتحقيق السلامة في مختلف نواحي الحياة بالمنطقة.

حضر الاجتماع وكيل إمارة المنطقة الشرقية زارب بن سعيد القحطاني، ومدير عام مكتب أمير المنطقة الشرقية حسن بن علي الجاسر، وأمين المنطقة الشرقية المهندس ضيف الله العتيبي، ومدير شرطة المنطقة الشرقية اللواء غرم الله الزهراني، ومدير الدفاع المدني بالمنطقة الشرقية اللواء عبدالله الخشمان، ومدير هيئة الأرصاد وحماية البيئة محمد القحطاني، ومدير هيئة المدن الصناعية ومناطق التقنية بالقطاع الشرقي إبراهيم الثابت، ومدير الأمن الصناعي المقدم محمد العتيبي، ومدير عام شركة الغاز الوطنية المهندس محمد الشبنان، ومدير عام شركة الكهرباء بالقطاع الشرقي المهندس عبدالحميد النعيم.

مقالات ذات صلة

اضف رد