عمان تحتفل بـ”مسقط عاصمة للسياحة العربية”

الأحساء الآن -متابعات منيرة يوسف:

عُمان / نظمت ولاية “منح” مهرجانا تقليديا للاحتفاء بمناسبة اختيار مسقط عاصمة للسياحة العربية، لتشارك بذلك وزارة السياحة في الفعاليات التي تهدف للتعريف بالموروث التقليدي المتمثل في الفنون والحرف والألعاب التقليدية، وذلك بميدان الاحتفالات بوسط الولاية، والتي شاركت فيها فرق للفنون التقليدية بالولاية، والحرفيين التقليديين والفروسية وجمعية المرأة العمانية.

كما نظمت ولاية “بهلا” ممثلة في مكتب والي بهلا، وبالتنسيق مع وزارة السياحة ممثلة في إدارة السياحة بمحافظتي الداخلية والوسطى، فعالية سياحية ترفيهية بحديقة بهلا العامة، وتضمنت فعاليات تراثية وسياحية وفنون تقليدية وألعاب ترفيهية تحت شعار “عيدنا طفولة وسياحة وتراث”.
وأوضح الشيخ طلال بن سيف بن محمد الحوسني، والي بهلا، قائلا، هذه الفعاليات تأتي ضمن جهود مكتب الوالي، للتواصل مع المجتمع المحلي والتفاعل مع المناسبات المختلفة باعتبارها فرصة سانحة للجميع، ونحن نثمن جهود وزارة السياحة ممثلة في إدارة السياحة بمحافظتي الداخلية والوسطى، على اختيارها ولاية بهلا ضمن الولايات التي تنال فرصة تنظيم هذه الفعاليات والتي تزامنت مع احتفالات مسقط عاصمة للسياحة العربية 2012م.
كما احتفلت ولاية “بدية” بافتتاح فعاليات القرية التراثية ضمن احتفالات السلطنة بعيد الأضحى المبارك لهذا العام، التي تنظمها وزارة السياحة، ممثلة بإدارة السياحة بمحافظتي جنوب وشمال الشرقية، بهدف إيجاد متنفس لقضاء أيام العيد السعيد تزامنا مع بدء انطلاقة الموسم السياحي الشتوي للمخيمات السياحية برمال الشرقية وتشجيع المواطنين والمقيمين على التعرف على المناطق السياحية في الولايات والمحافظات، وتأتي إقامة هذه القرية ضمن فعاليات مسقط عاصمة السياحة العربية لعام 2012م، حيث تنظم الفعالية وزارة السياحة بالتعاون مع نادي “بدية الرياضي” ممثلا بفريق الصمود الرياضي، حيث أقيمت أنشطة هذه القرية بالقرب من ساحة حصن المنترب.
وتم تصميم القرية وفق طابع عماني أصيل جميل من السعف والدعون، وتشمل القرية التراثية على بيئات متنوعة والعديد من الأنشطة التراثية مثل الفنون التقليدية والحرف العمانية والمسابقات والبيئة البدوية والمأكولات التقليدية.

مقالات ذات صلة

اضف رد